مركز دراسات: الأحزاب الشيعية لا تريد خروج العراق من سيطرة السلاح.. يعطيها السطوة لفرض القرارات
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

مركز دراسات: الأحزاب الشيعية لا تريد خروج العراق من سيطرة السلاح.. يعطيها السطوة لفرض القرارات

أكد رئيس مركز التفكير السياسي العراقي إحسان الشمري، اليوم الثلاثاء، أن غالبية الأحزاب الشيعية لا تريد خروج العراق من سيطرة السلاح وإنهاء هذا الملف، معتبراً أن هذا ما يجعل السلاح الذي يستخدم في الهجمات ضد المباني الدبلوماسية أو القواعد العسكرية التي تتواجد بها القوات الأمريكية يحظى بغطاء سياسي من قبل تلك الأحزاب.

وأوضح الشمري لـ (باسنيوز)، أن «تلك القوى الشيعية متمسكة بالسلاح لكونه يعطيها السطوة لفرض القرارات والضغط على بقية الأطراف السياسية للاستحواذ على القرار السياسي، وهو ما يشكل قلقاً كبيراً لدى القوى السنية والكوردية، خصوصاً بعد الهجوم الأخير على محافظة أربيل، وهو ما ينتج وجود حراك وتوحد لمواجهة هذا السلاح».

محلل سياسي: تعيين يوسف الكلابي بمنصب أمني «يخالف الدستور»

إحسان الشمري

لافتاً إلى أنه «رغم وجود رفض شعبي كبير لهذا السلاح مع رفض سياسي كبير أيضاً من الجبهتين الكوردية والسنية، إلا أنه لا يمكن توقع الخلاص من هذا السلاح دون الوصول إلى اتفاق بين الجانب الإيراني والأمريكي، أو على أقل تقدير بدء الحوار بين الجانبين لكي تتوقف سلسلة الهجمات في العراق».