مصدر يكشف آخر مستجدات "المحادثات" بين وفد "قسد" والنظام وأول تعليق من موسكو عليها
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لایف ستایل ثقافة و فنون
x

مصدر يكشف آخر مستجدات "المحادثات" بين وفد "قسد" والنظام وأول تعليق من موسكو عليها

أكد مصدر كوردي سوري مطلع ، اليوم الجمعة ، استمرار المحادثات بين وفد مشترك من قوات سوريا الديمقراطية (قسد) والإدارة الذاتية التي يشرف عليها حزب الاتحاد الديمقراطي PYD ومسؤولين كبار في النظام السوري في دمشق، لليوم الثاني على التوالي حول القضايا المصيرية في البلاد بوساطة روسية ، فيما أعلن السفير الروسي لدى سوريا ، ألكسندر يفيموف، الخميس، أن روسيا تدعم الحوار بين دمشق والإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا.

وقال المصدر الكوردي لـ(باسنيوز): إن" المحادثات تتواصل بين وفد (قسد) والإدارة الذاتية ، وبين النظام السوري ، حول ملفي الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية ".

وأوضح المصدر مشترطاً عدم الكشف عن هويته كونه غير مخول بالتصريح للاعلام : " ليست هناك أية تفاهمات أولية حتى اللحظة بين الجانبين".

وكان مصدر كوردي قد كشف لـ(باسنيوز) يوم أمس عن وصول وفد من (قسد) والإدارة الذاتية إلى دمشق لإجراء محادثات مع مسؤولي النظام.

وقال المصدر وهو مقرب من الإدارة الذاتية ، لـ(باسنيوز) : إن "وفد (قسد) والإدارة الذاتية سوف يناقش عددا من الملفات الهامة مع مسؤولين كبار في نظام الأسد ، منها ما يتعلق بالأحداث الأخيرة في الحسكة وقامشلو إضافة إلى موضوع الحصار المفروض على الأحياء الكوردية (الشيخ مقصود، والأشرفية) ومناطق الشهباء".

وأضاف المصدر، أن " المحادثات سوف تجري حول ملف قوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية والنفط وملفات أخرى".

وتوقع المصدر ، أن" تقوم قوات سوريا الديمقراطية بتقديم تنازلات كبيرة للوصول إلى اتفاق مع النظام حول مجمل الملفات".

بدوره، كان السفير الروسي لدى سوريا ، ألكسندر يفيموف ، صرح امس الخميس ، لوسائل اعلام روسية ان موسكو تدعم الحوار بين دمشق والإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا ، قائلاً "روسيا تنطلق من أن الكورد السوريين هم جزء لا يتجزأ من الشعب السوري. لذلك نحن ندعم الحوار بين الكورد ودمشق، وخاصة في شؤون بناء وطنهم المشترك في المستقبل" . مضيفاً " ليس سرا أن بلادنا ساهمت عبر قنوات مختلفة في إقامة اتصالات بين الحكومة السورية والإدارة الكوردية، وجهود روسيا في الوساطة تقدر من قبل الطرفين".

وأعرب السفير الروسي عن ثقته بأن عملية التقارب بين الكورد والسلطات السورية ستجري بشكل أفضل بعد مغادرة جميع القوى الأجنبية غير الشرعية من سوريا واستعادة دمشق سيادتها في جميع الأراضي السورية ، وفق قوله .