تقنين الكهرباء شمال شرق سوريا بدءاً من اليوم .. تركيا تخفض منسوب مياه الفرات إلى الأراضي السورية
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لایف ستایل ثقافة و فنون
x

تقنين الكهرباء شمال شرق سوريا بدءاً من اليوم .. تركيا تخفض منسوب مياه الفرات إلى الأراضي السورية

أكد المدير العام لـ "سد تشرين" أكبر السدود في سوريا، محمد طربوش، اليوم الخميس، أن تركيا تعاود تخفيض منسوب مياه الفرات الواردة إلى الأراضي السورية، وأنهم مجبرون على فرض نظام تقنين الكهرباء بدءاً من اليوم الخميس .

وقال طربوش في تصريح تابعته (باسنيوز) : إن " تركيا خفضت منسوب مياه نهر الفرات بنسبة 60 % منذ الـ28 من شهر يناير/ كانون الثاني المنصرم، مضيفا أنها تضخ حالياً المياه بمعدل 200 متر مكعب في الثانية ، مما يؤثر على إمكانية توفير التيار الكهربائي خلال الأيام القادمة".

وأوضح طربوش أن " السدود لا يمكن أن تغذي مناطق شمال وشرق سوريا بالتيار الكهربائي حالياً ، إلّا 16 ساعة في اليوم الواحد في المدن و12 ساعة في الأرياف ، وأنهم مجبرون على فرض نظام تقنين الكهرباء بدءاً من اليوم الخميس".

وتنص اتفاقية أبرمت عام 1987 بين أنقرة ودمشق على حصول الأراضي السورية على 500 متر مكعب من المياه في الثانية، أي ما يعادل 2500 برميل، وذلك ما تخالفه تركيا.

ويعتبر سد تشرين أكبر محطة كهرومائية لـ توليد الطاقة في سوريا، بعد سد الفرات الواقع على نهر الفرات في مدينة الطبقة جنوب غربي الرقة.

وأنشئ سد تشرين على نهر الفرات بين منطقتي منبج وكوباني عام 1999، وعلى بعد 90 كيلومتراً عن مركز مدينة حلب و50 كيلومتراً عن الحدود التركية، بكلفة قدرت حينها بنحو (22 مليار ليرة سورية)، وعمل على بنائه مهندسون روس وسوريون، وتنتج محطته مِن الطاقة الكهربائية نحو 630 ميغاواط.

وكان تنظيم  داعش سيطر على سد تشرين، عام 2014، بالتزامن مع سيطرته على سدّي الفرات والبعث والمناطق الواقعة على ضفتي الفرات الشرقية والغربية بين ريفي حلب والرقة ، قبل أن تعلن قوات سوريا الديمقراطية سيطرتها عليه بشكل كامل، مطلع يناير/ كانون الثاني عام 2016.