والد نائب عراقي: ابني عاق .. وأنا أجمع الخردة لأعيل نفسي!
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

والد نائب عراقي: ابني عاق .. وأنا أجمع الخردة لأعيل نفسي!

كشف والد النائب في البرلمان العراقي سركوت شمس الدين، أن وضعه الاقتصادي سيء للغاية، وأنه يقوم بجمع الحديد الخردة من شوارع المدينة، كون ابنه البرلماني العراقي لا يزورهم ويرسل لهم فقط 150 ألف دينار كل بضعة أشهر.

والمعروف عن النائب عن كتلة الجيل الجديد سركوت شمس الدين، مواقفه المناهضة لإقليم كوردستان ومصالح شعبه، ولكن ما ظهر مؤخراً هو كونه عاقاً لوالديه وغير مهتم برعايتهما.

لطيف شمس الدين، والد النائب سركوت شمس الدين قال في اتصال هاتفي لمراسل (باسنيوز): «سركوت هو ابني، ونحن من عشيرة البرزنجي، وكنت ممثل الاتحاد الوطني الكوردستاني في بكرة جو، ولا يزال اسمي مسجلاً لديهم».

وعند سؤاله حول ما إن كان سركوت يقوم بزيارتهم وتفقد أحوالهم، قال: «كلا»، وأضاف «أنا أغضب عليه دائماً، وأقول له: لقد كنت تعيش في أمريكا، من الذي ضحك عليك وجئت للانضمام إلى شاسوار، هل قام شاسوار بتصويرك بواسطة كاميرات سرية أيضاً؟!»،في إشارة إلى الاتهامات الموجهة لرئيس حراك الجيل الجديد شاسوار عبد الواحد.

والنائب سركوت شمس الدين، والذي دخل البرلمان العراقي عن ‹حراك الجيل الجديد›، هو حالياً أحد أعضاء تحالف ‹هيوا› الذي يضم 15 نائباً كوردياً من المعروفين بمواقفهم المناهضة لإقليم كوردستان ومصالح شعبه.

يعمل والد النائب العراقي كمؤذن في أحد المساجد القريبة من منطقة بكرة جو في السليمانية بسبب وضعه المادي المتدهور، ولا يخفي امتعاضه من أسلوب ولده في الكلام، إذا يقول: «للأسف، تحدث سركوت بطريقة غير مهذبة مع أحد أولا عمه وهو الشيخ فتين وقام بسبه»، وبين أن «الإنسان يفقد قيمته حينما يقوم بسب شخص ىخر، كائنا من كان».

وأضاف «أنا أقوم بجمع وبيع الحديد الخردة، وأنا حالياً في طريقي إلى المنطقة الصناعية».

وأشار إلى أن ولده، وبالرغم من الرواتب العالية التي يتسلمها كباقي نواب البرلمان العراقي، «لا يرسل سوى 150 ألف دينار كل بضعة أشهر، عن طريق أحد أفراد عائلة زوجته في السليمانية».

وتابع «زوجته أيضاً لا تتعامل مع والدته كإنسانة، فهي ترسل لها أحياناً رغيف خبر وبعض الطعام».

وختم لطيف شمس الدين حديثه قائلاً: «ماذا نفعل .. هذا حظنا!.. هناك أبناء يحبون ويحترمون ويرعون والديهم، وهناك أبناء مثل سركوت!!».