مسؤول بالبيشمركة في شنگال : ميليشيات الحشد سجلت مسلحي PKK بايومترياً وتوفر لهم الرواتب
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

مسؤول بالبيشمركة في شنگال : ميليشيات الحشد سجلت مسلحي PKK بايومترياً وتوفر لهم الرواتب

أكد قيادي في قوات البيشمركة في قضاء شنگال (سنجار)، اليوم الأربعاء، ان ميليشيات الحشد الشعبي قامت بتسجيل مسلحي حزب العمال الكوردستاني PKK بايومترياً ويستلمون رواتبهم من الحكومة العراقية.

قاسم دربو، قال في تصريح لـ (باسنيوز)، "ان الحكومة العراقية وعبر ميليشيات الحشد الشعبي قامت مؤخرا بتسجيل رواتب مسلحي الـ PKK بايومترياً وضمن هذه الميليشيات ، حيث خصص لكل مسلح فيPKK  ضمن الحشد راتب شهري يبلغ مليون دينار(نحو 800 دولار)  ".

 مردفاً ، بالقول  "إلا ان حزب العمال الكوردستاني لا يدفع سوى 400 دولار لمسلحيه من المليون دينار الذي يتسلمه عن كل فرد من بغداد".

مشيرا الى ان " ميليشيات الحشد الشعبي موالية لإيران ولهذه الأخيرة نفوذ على بغداد التي لاتستطيع إخراج PKK من شنگال كون الحشد وPKK ينفذون اجندات ايران في المنطقة ويتبعون اوامرها".

وفي 9 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أُبرم اتفاق بين حكومتي إقليم كوردستان والاتحادية في بغداد لإدارة شنگال بصورة مشتركة، وإخراج كافة الجماعات المسلحة منها، وعلى رأسها PKK و ميليشيات الحشد الشعبي ، تمهيدا لعودة النازحين.

وكان الحزب الكوردي التركي أوجد له موطئ قدم في منطقة نينوى ، وخاصة قضاء شنگال (غربي المحافظة)، عند اجتياح تنظيم داعش للمنطقة صيف 2014، وأنشأ هناك ما تسمى بوحدات حماية شنگال التابعة له كما شكل إدارة موازية في القضاء.

ولا يزال مسلحو الحزب ينتشرون في المنطقة رغم مطالبات متكررة من السلطات المحلية في نينوى ، وحكومة إقليم كوردستان بمغادرة المنطقة.

ويحول وجود مسلحي الحزب دون عودة أهالي شنگال إلى مناطقهم التي نزحوا عنها.