صحيفة إسرائيلية ترجح تكثيف الغارات الجوية على سوريا قبل انتهاء ولاية ترامب
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

صحيفة إسرائيلية ترجح تكثيف الغارات الجوية على سوريا قبل انتهاء ولاية ترامب

هزت ضربات جوية مكثفة في سوريا ، ليل الثلاثاء الماضي ، مناطق البوكمال قرب الحدود مع العراق وفي دير الزور، وتقع المدينتان على نهر الفرات وتعتبران جزءا من "شبكة القواعد الإيرانية ومناطق نفوذها في سوريا"، وفقا لصحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية.

وتقول الصحيفة إن "الضربات الجوية الأخيرة مختلفة عن سابقاتها، ودمرت مستودعات ومقرات عسكرية ومواقع أخرى".

وأوضحت أن هذه المناطق كانت تحت حراسة كتائب حزب الله في الماضي، وعام 2018 دمرت غارة جوية مكانا كانت تديره هذه المجموعة الموالية لإيران والمتخصصة بالتهريب.

وبدأت إيران في بناء ما يسمى "قاعدة الإمام علي" بالقرب من البوكمال عام 2018، وقامت بحفر الأنفاق وتشييد المباني والمستودعات بين عامي 2019 و2020. وقد تعرضت هذه المنطقة للقصف عدة مرات، واتهمت سوريا إسرائيل في بعض الغارات الجوية.

وذكرت الصحيفة أن إسرائيل نفذت أكثر من 1000 غارة جوية على مواقع إيرانية في سوريا خلال السنوات الخمس الماضية، ولكنها لم تذكر من نفذ الغارة ليلة 12 يناير،كانون الثاني الحالي.

ورجحت أن تتكثف الضربات تزامنا مع "قرب انتهاء ولاية الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في وقت تزداد فيه الأنشطة العسكرية في قاعدة الإمام علي المرتبطة بطرق تسمى T-1 و T-2 و T-3، وT-4".

وتضم القاعدة وحدات النخبة في الحرس الثوري الإيراني، وتم استخدامها لتوجيه طائرات مسيرة نحو المجال الجوي الإسرائيلي. واخترقت طائرة بدون طيار الأجواء الإسرائيلية وتم إسقاطها في فبراير/شباط 2018.

واستعاد النظام السوري مناطق بالقرب من الجولان، وقامت إيران مع حليفها حزب الله بالسيطرة على مناطق قرب القنيطرة ودرعا. ويعتقد أن الضربات استهدفت مجموعات لـ"فاطميون" وهي تابعة للحرس الثوري الإيراني.

وختمت الصحيفة مقالها بالتذكير أن "إسرائيل تعهدت بوقف التمدد والتواجد الإيراني في سوريا"، واستنتجت أن "حجم الضربات الجوية يشير إلى أن إيران لا تزال موجودة".