بعد ظهور الوجه الحقيقي !
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

بعد ظهور الوجه الحقيقي !

لطالماً كنا من المساهمين والداعمين للحراك وللتقارب الكوردي - الكوردي على الأرض، بالرغم من إيماننا واعتقادنا القوي والكبير باستحالة تحقيق شيء ملموس مع هذه المنظومة السياسية والعسكرية، وبعدم جدوىٰ هذه المفاوضات بين طرفين مختلفين ومتضادين في الرؤى والتنظير والتفكير السياسي وفي الوقائع على الأرض . هنا لابد لنا، من أن نبدي رأينا بما آلت إليها الأوضاع ونتائج المفاوضات بين أحزاب الـ  " PYNK " والـ "  ENKS  " في كوردستان سوريا.

ــ لقد وضعنا ككل مرّة ، المصالح والمواقف الشخصية والرؤية السياسية الخاصة بنا على طرف، وخاصة في هذه المنعطفات التاريخية الدقيقة والحساسة، وذلك من أجل أن نكون جزء من الحلّ لا من المشكلة، لكسب المزيد من النقاط الاستراتيجية والتاريخية لشعبنا على حساب العمل والتكتيك اليومي المختلف والمتغير والمتقلب. فوَضَعْنا كل مواقفنا وآرائنا الشخصية المعارضة جانباً، مستدركين خطورة الموقف والوضع، وضرورة القيام بالعمل في مستوىٰ الأولويات للتقارب الكوردي - الكوردي ككل مرّة. وأكدنا مراراً وتكراراً بأننا سنكون نحن جزء من المساهمة الكبيرة في الشارع الكوردي العريض، وسندفع بهذه الارهاصات والاختلافات والتناقضات نحو ميدان الانفراج والدفع بالشارع الكوردي نحو الوحدة وترتيب الاولويات في الحراك والبيت الكوردي المتصدع، ووضع الملح على الجراح . ودفعنا ودعونا وشاركنا مع الكثير من الشرائح المجتمعية والأطراف السياسية الى تغليب لغة العقل والمنطق، والمساهمة في الحوار الجاد والعمل معاً على التقارب بين الأطراف الكوردية.!

لكننا ما نشاهده اليوم على الأرض من انقلابٍ وانفلات في التصريحات والمواقف غير المسؤولة والبيانات والمقابلات الشخصية التي لا تخدم القضية الكوردية مطلقاً من طرف الآبوجية على الأرض، واتهام " بيشمركة روج " بشكل صريحٍ وواضح بالمرتزقة والعمالة لتركيا وبلغةٍ من الصفاقة والسوقية والحماقة السياسية من طرف رئيس وفد الـ PYNK " المدعو " آلدار خليل ", فهو حربٌ على الطرف الآخر والمتمثل بالمجلس الوطني الكوردي  ENKS، وهو انقلاب سياسي مدروس وخطير ، وله ارتداداته المجتمعية والسياسية الكبيرة، وهو أيضاً بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير ، ورمت بكل التعهدات والأوراق والاتفاقات والبروتوكولات الموقّعة بينهم وبين الأنكسة وبحضور الراعي الأمريكي أرضاً، منتهكاً بذلك حقوق الضامنين والرّاعيين لهذا التقارب الكوردي - الكوردي من ذوي القربى والأصدقاء وخاصة الأمريكان.

ــ  وبناء على ما ترشّح من المعطيات وما نشاهده على الأرض من وقائع وفشل غير معلنٍ للمفاوضات الكوردية - الكوردية التي تجري بين أحزاب الوحدة الوطنية والمجلس الوطني الكوردي منذ أكثر من سنة، والتي لم يلتمس منها الشارع الكوردي أي شيء واقعي وملموس على الأرض، ودخلنا في نفق مرعب ومظلم لا نعرف استقراء وتحديد النتائج أبداً. وبناء على هذا، أردنا هنا ما يلي:

- أولا : نطالب المجلس الوطني الكوردي باتخاذ موقفٍ واضح وجريء وقوي وتعليق بعض جوانب الحوارات كإعلانٍ وكموقف مبدئي وسياسي، ريثما يقوم الطرف المعتدي بإصدار بيان واضح وعلني والاعتذار لـ " بيشمركة روج ".

ـ ثانياً : نطالب الجانب والضامن الأمريكي بممارسة دوره وصلاحياته الموكلة إليه، برفع كافة العراقيل أمام المفاوضات وتبديل أولئك الذين يعيقون المسارات وخلط الأوراق ويريدون فقط كسب وشراء الوقت، الذين لا يؤمنون بمسألة الحوار الكوردي - الكوردي، والقيام أيضاً بتصحيح المسارات والأولويات في هذه المرحلة الحساسة والخطيرة من المفاوضات الكوردية - الكوردية والخروج بورقة كوردية واضحة المعالم قبل الذهاب الى جنيف.