توتر جديد بين "قسد" والنظام في قامشلو والحسكة .. اعتقال ضباط وجنود من قبل الآسايش
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

توتر جديد بين "قسد" والنظام في قامشلو والحسكة .. اعتقال ضباط وجنود من قبل الآسايش

التوترات بين الجانبين لها علاقة بالوضع في عين عيسى

 أكد مصدر كوردي سوري من مدينة قامشلو ، مساء اليوم الأحد ، عودة التوتر بين قوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية (قسد) في كل من قامشلو والحسكة على خلفية اعتقال  قوات الآسايش التابعة للإدارة الذاتية 25 عنصرا للنظام بينهم 5 ضباط كبار ، ومحاصرة المربع الأمني في مدينة الحسكة في غربي كوردستان(كوردستان سوريا).

وقال المصدر لـ(باسنيوز) : إن " قوات الآسايش التابعة للإدارة الذاتية اعتقلت 3 ضباط برتبة عميد ، و2 برتبة ملازم أول وعشرين عنصرا بين مدينتي الحسكة وقامشلو".

وفي التفاصيل ، اوضح المصدر ، أن " لجنة عسكرية من وزارة دفاع النظام مؤلفة من 3 ضباط برتبة عميد، ومعهم عناصر حماية، وصلت إلى مطار قامشلو بالتنسيق مع (قسد) لاستطلاع خطوط التماس مع الجيش التركي "، مضيفاً " أثناء العودة من خطوط التماس الى المربع الأمني في قامشلو أوقفتهم قوات الآسايش بالقرب من مفرق حطين بين مدينتي الحسكة وقامشلو، وقامت بنقلهم إلى أحد مراكزها ، وبعد معرفة طبيعة المهمة تم الإفراج عنهم مباشرة". 

وأضاف المصدر ،  أن " التصعيد بين (قسد) والنظام في قامشلو والحسكة له علاقة بملف بلدة عين عيسى والضغوطات التي تتلقاها (قسد) من الروس والنظام".

مشيراً ، إلى أن (قسد) تمارس المزيد من الضغوط على النظام في الحسكة وقامشلو لتتخلى روسيا عن ضغوطها على (قسد) في عين عيسى ووضع حد للهجمات التركية.

وكانت قوات الآسايش أطلقت سراح ضابط و13 عنصراً من عناصر النظام السوري، الذين اعتقلتهم خلال الأيام الماضية، وذلك بعد اتفاق بين الجانبين، فيما قام النظام بدوره بأطلاق سراح قيادي في (قسد) وفق الاتفاق الموقع بين الجانبين في مطار قامشلو، وذلك لتهدئة الأوضاع وعودة الاستقرار إلى المدينة.

وشهدت مدينة قامشلو منذ مطلع الاسبوع الماضي توتراً بين القوى الأمنية التابعة للإدارة الذاتية وقوات النظام ، على خلفية اعتقالات متبادلة بين الطرفين.

يذكر أن هناك تنسيقاً أمنياً كاملاً بين القوى الأمنية التابعة للإدارة الذاتية والنظام السوري في قامشلو والحسكة.