النزاهة الاتحادية : الحبس الشديد لمسؤول بديوان محافظة كركوك بتهمة "الرشوة"
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

النزاهة الاتحادية : الحبس الشديد لمسؤول بديوان محافظة كركوك بتهمة "الرشوة"

أعلنت هيأة النزاهة الاتحادية ، اليوم الأربعاء ، صدور قرار حكم بالسجن بحق مسؤول في ديوان محافظة كركوك،  على خلفية ارتكابه جريمة "الرشوة".

ويدير كركوك المحافظ بالوكالة راكان الجبوري الذي استدعي سابقاً من قبل محكمة النزاهة في كركوك لإتهامه بقضايا هدر وفساد مالي قبل ان تفرج عنه بكفالة فيما يتعلق بقضية صرف 435 مليون دينار ، بينما بقيت قضايا أخرى لإستكمال التحقيق فيها من بينها هدر 950 مليون دينار من موازنة إعمار المناطق المحررة.

بيان للهيأة طالعته (باسنيوز) ، قال إن "دائرة التحقيقات في الهيئة، وبمعرض حديثها عن تفاصيل القضية التي حققت فيها وأحالتها إلى القضاء، أفادت بإصدار محكمة جنايات كركوك/ الهيئة الثانية حكماً يقضي بالحبس الشديد لمدير قسم التخطيط العام في ديوان المحافظة  استناداً إلى أحكام القرار (160/ ثانياً/ 1 لسنة 1983) واستدلالاً بالمادة (3/132) من قانون العقوبات".

البيان أضاف ، أن "تفاصيل القضية التي حققت فيها تشير إلى ارتكاب المدان جريمة الرشوة من خلال طلبه مبالغ من قيمة مشروع إعادة تأهيل أملاك بلدية الحويجة مقابل إحالة المشروع ، وأخذه مبالغ من مقاولين مقابل إحالة مشاريع أخرى عليهم".

وبينت أن "المحكمة، وبعد اطلاعها على الأدلة المتحصلة في القضية وأقوال الشهود ، وصلت إلى القناعة التامة بمقصرية المدان فقررت الحكم عليه بالحبس الشديد مدة ثلاث سنوات والغرامة ، استناداً إلى مقتضيات المادة الحكمية".

وكانت ميليشيات الحشد الشعبي قد نصبت الجبوري محافظاً لكركوك بعد خيانة 16 أكتوبر 2017  ، ويحمله مواطنو كركوك ومن بينهم أبناء جلدته العرب مسؤولية الفساد المستشري في دوائر المحافظة وكذلك تشتيت المكون العربي والاستحواذ على استحقاقاته وتوزيع المناصب والتعيينات لعشيرته الأقربين ولحاشيته وللمقربين وإبعاد الكفاءات العربية وغير العربية التي لا تدين بالولاء له ولحزبه واختزال العرب في كركوك بمجموعة محدودة تتلاعب بمستحقات ومقدرات المحافظة بحسب أهوائهم  .