هذه المرة ضربت مصفى نفطي في عبادان .. استمرار موجة الحرائق "المشبوهة" في إيران
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

هذه المرة ضربت مصفى نفطي في عبادان .. استمرار موجة الحرائق "المشبوهة" في إيران

موجة حرائق جديدة، ضربت مواقع إيرانية مرتبطة بإنتاج النفط والبتروكيماويات خلال الأيام القليلة الماضية .

وبحسب وسائل إعلام محلية، اندلع حريق اليوم السبت في مصفاة "باسارغاد" لتكرير النفط بمدينة بـ عبادان جنوبي إيران. 

ورغم إعلان مسؤولين إيرانيين أن تسربا للزيت وراء نشوب حريق في وحدة صناعة البيتومين ، ونجاح رجال الإطفاء في إخماده دون إصابات، تتزايد المخاوف من تكرار مثل هذه الحوادث خلال الشهور الماضية.

وبات حادث عبادان هو الثالث من نوعه، منذ الخميس الماضي، حيث اندلعت النيران في محطة البتروكيماويات بجزيرة خارج الإيراني، ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة 4 آخرين. 

والجمعة ، لقي عامل حتفه وأصيب آخر جراء انفجار وقع في خزان الأوكسجين في مصنع بمحافظة أصفهان وسط البلاد.

ومنذ بداية صيف 2020، تتعرض مواقع ومنشآت إستراتيجية إيرانية، لأحداث مشبوهة منذ بداية الصيف ، حيث وقعت انفجارات وحرائق في عدد من محطات الطاقة والنفط والبتروكيماويات.

لكن الحكومة الايرانية تحاول إظهار أن الحرائق تعود إلى ارتفاع درجات حرارة الجو، أو أخطاء بشرية، أو ضعف إجراءات السلامة.

وتكررت الحرائق الغامضة في عدة مواقع ومنشآت صناعية، خلال الأشهر القليلة الماضية، وإن كان أبرزها ما حدث في منشأة نطنز النووية تحت الأرض في يوليو/ تموز ما تسبب في أضرار كبيرة.

كما طالت الحرائق أحد الّلنشات التجارية الخشبية بمرفأ "بهمن"، ومصنع للزوارق في ميناء بوشهر جنوبي إيران، ما أسفر عن احتراق 3 سفن على الأقل.

واشتعلت النيران، في شركة كيماويات "تندكويان" جنوب غربي إيران، ووصلت الحرائق الغامضة أيضا إلى المناطق العسكرية والنووية الإيرانية مثل المنطقة الصاروخية شرق طهران.