نائب محافظ ديالى: داعش عاد للظهور وابلغنا البرلمان والحكومة بحاجة المنطقة للبيشمركة
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

نائب محافظ ديالى: داعش عاد للظهور وابلغنا البرلمان والحكومة بحاجة المنطقة للبيشمركة

حذر نائب محافظ ديالى، كريم علي آغا، اليوم الخميس، من عودة نشاط تنظيم داعش في مناطق ديالى، وخصوصا في المناطق الكوردستانية (المتنازع عليها) ضمن حدود المحافظة ، مشيرا الى أنه تم إبلاغ البرلمان والحكومة العراقية بأن المنطقة بحاجة الى قوات البيشمركة.

وقال علي آغا في تصريح لـ(باسنيوز): "عاد تنظيم داعش للظهور في مناطق ديالى وخصوصا في مناطقها الكوردستانية، حيث أقدموا على تنفيذ عمليات إرهابية خلال الفترة الاخيرة".

وأضاف، "أوضحنا خلال زيارة وفد من البرلمان ، بأن تنظيم داعش لم يعد لديه القدرة على الاستيلاء على مناطق او قرى فقط ، والا بدأ بتنفيذ عملياته الإرهابية كما كان في السنوات السابقة".

مردفاً، "أبلغلنا المسؤولين في الحكومة الاتحادية والنواب والقادة العسكريين في وزارة الدفاع العراقية، بأن المناطق الكوردستانية في ديالى بحاجة الى قوات البيشمركة، ويجب اتخاذ خطوات جدية لتشكيل قوة مشتركة في هذه المناطق".

وقتل ثلاثة مدنيين وأصيب إثنان آخران، بانفجار "جثة مفخخة"، تركها تنظيم داعش، اول أمس الثلاثاء، بعد نحر صاحبها وأخذ "رأسه" في قرية الخيلانية، الواقعة في أطراف قضاء شهربان (المقدادية) (من المناطق الكوردستانية خارج ادارة اقليم كوردستان او ماتسمى بـ(المتنازع عليها) وتتبع إدارياً لمحافظة ديالى).

وكان وفد نيابي أمني ، وصل اليوم الخميس ، برئاسة النائب الأول لرئيس البرلمان حسن الكعبي،  إلى محافظة ديالى، وعقد اجتماعا في قيادة عمليات المحافظة.

الوفد ضم رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية محمد رضا آل حيدر، وعدد من اعضاء البرلمان ، ومستشار الامن القومي قاسم الاعرجي، ورئيس اركان الجيش الفريق الركن عبد الامير يار الله ، ونائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبد الامير الشمري، وعدد من القيادات الامنية العليا.

بيان من مكتب الكعبي ، طالعته (باسنيوز) قال أن "الكعبي عقد فور وصوله اجتماعا مشتركا مع القيادات الامنية العليا في مقر قيادة عمليات ديالى، للاطلاع على الإجراءات المتبعة والتحقيقات الجارية في حادثة مجزرة (الخيلانية)، ومتابعة عمليات تنفيذ خطط فرض الامن والاستقرار في المناطق المعنية في المحافظة".