الأمن النيابية عن اخراج ميليشيات الحشد من المدن : متعلق بقدرة الداخلية على تولي الملف الامني
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

الأمن النيابية عن اخراج ميليشيات الحشد من المدن : متعلق بقدرة الداخلية على تولي الملف الامني

قالت لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، اليوم الاحد، ان اخراج قوات الجيش وميليشيات الحشد ومكافحة الارهاب من المدن وتسليم الملف الامني إلى الشرطة الاتحادية والمحلية متعلق بقدرة وزارة الداخلية على تسلم الملف الامني في كافة المحافظات وليس في صلاح الدين فقط.

وقال رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي، محمد رضا آل حيدر، في مؤتمر صحفي عقده بمحافظة صلاح الدين بحضور عدد من نواب اللجنة، ان “اللجنة تتابع الاجراءات التي اتخذها القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي بشان حادثة ناحية الفرحاتية بقضاء بلد، كما سنستدعي اهالي الضحايا للاستماع إلى افادتهم والتحقيق مع الضباط المسؤولين في قاطع العمليات“.

مبينا ان “رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي أمر بأرسال فوج من الفرقة التاسعة المشاة الالي إلى ناحية الفرحاتية لضبط الأمن وحماية الاهالي”.

واضاف، انه “لا يمكن سحب قطعات الجيش والوية الحشد من محافظة صلاح الدين“، لافتا الى ان “اخراج قوات الجيش والحشد ومكافحة الارهاب من المدن وتسليم الملف الامني إلى الشرطة الاتحادية والمحلية متعلق بقدرة وزارة الداخلية على تسلم الملف الامني في كافة المحافظات وليس في صلاح الدين فقط”.

واليوم الأحد، دعا نواب محافظة صلاح الدين إلى اخراج الميليشيات والجهات المسلحة التي ترتبط بالأحزاب من المحافظة، وذلك على خلفية مجزرة الفرحاتية التي راح ضحيتها ثمانية من أبناء القرية على يد الميليشيات.