بعد جريمة بلد .. مطالبات من الكاظمي بسحب الميليشيات من المناطق المحررة
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

بعد جريمة بلد .. مطالبات من الكاظمي بسحب الميليشيات من المناطق المحررة

 أدان النائب عن محافظة صلاح الدين قتيبة الجبوري ، اليوم السبت ، الجريمة البشعة التي ارتكبتها الميليشيات المنفلتة اليوم في منطقة الفرحاتية بقضاء بلد بمحافظة صلاح الدين وقيامها بخطف ١٢ مدنياً وتعذيب وإعدام 8 منهم حتى الآن، مطالباً رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بسحب الميليشيات من كافة المناطق المحررة .

الجبوري قال في بيان تلقت(باسنيوز) نسخة منه ، انه " في الوقت الذي تسعى فيه القوى الوطنية والشرفاء من أبناء الوطن إلى ترسيخ الوحدة الوطنية وتعزيز التعايش السلمي والحفاظ على النسيج الاجتماعي خصوصاً في مرحلة ما بعد التحرير، تأبى الميليشيات المنفلتة أن يعم السلام والاستقرار في المناطق التي ذاقت الويلات في فترة الاحتلال الداعشي، فتقوم بخطف وقتل الأهالي بشكل عبثي دون أية محاسبة من قبل القوات الحكومية ، بل تنفذ جرائمها في وضح النهار" .

الجبوري اضاف " وآخر جرائمها هي خطف ١٢ مدنيا من منطقة الفرحاتية بقضاء بلد وتعذيبهم وإعدام 8 منهم تم العثور على جثثهم اليوم ".

وتابع " للمرة الأخيرة نخاطب السيد الكاظمي ونطالبه بإصدار أمر بسحب الميليشيات من كافة المناطق المحررة فوراً، ونحمله المسؤولية الكاملة فيما لو تكررت هذه الجرائم"، مردفاً " كما نطالبه بالكشف عن القتلة ، رغم أنه منذ توليه منصبه مازال عاجزا عن الكشف عن قتلة الشعب العراقي رغم كونه يشغل أعلى منصب في الدولة".

الجبوري ، ختم بالقول " في حال استمرار الميليشيات بارتكاب جرائمها سنعيد النظر في موقفنا الداعم لحكومة السيد الكاظمي وسنكون أول المطالبين بإقالة الحكومة ".

 هذا وكان مصدر أمني عراقي قال لـ(باسنيوز)، ان فصيل تابع لميليشيات الحشد الشعبي، أقدم اليوم السبت ، على اعدام عدد من المواطنين واختطاف عدد آخر ، بقضاء بلد التابع لمحافظة صلاح الدين .

وقال المصدر ، ان "قوة تابعة لاحدى فصائل الحشد الشعبي، قامت بمداهمة منطقة الفرحاتية في قضاء بلد، واعتقلت عدداً من المواطنين ، بعد مداهمة منازلهم، ثم قامت بإعدام 8 اشخاص رميا بالرصاص".

وأوضح المصدر  الذي امتنع عن ذكر اسم الفصيل ، ان " المختطفين الاخرين وعددهم 4 ، لم يتم العثور على جثثهم بعد ، فيما فتحت قيادة عمليات صلاح الدين تحقيقاً في الجريمة ، وتم استدعاء المسؤولين على قواطع الحشد الشعبي في تلك المنطقة، مع مراجعة كاميرات المراقبة في المنطقة".