الاتفاقية مرهونة بالتنفيذ
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لایف ستایل ثقافة و فنون
x
حسن شنگالي 11/10/2020

الاتفاقية مرهونة بالتنفيذ

على مدى ست سنوات خلت من الفراق المفروض  على اهل شنكال  عنوة  والابتعاد عن تراب مدينتنا الحبيبة وتحمل اوجاع الغربة ومآسيها في مدن وقصبات ومخيمات اقليم كوردستان حيث الامن والامان بعيدا عن تهديدات  داعش وما افرزته من تداعيات سلبية على نفسية المواطن الشنكالي لكن الامل كان يحدوهم الى العودة يوما الى ارض الاباء والاجداد واعادة ما دمره الاشرار من البنية التحتية والاهم من كل هذ وذاك اعادة تاهيل المواطن الشنكالي  لتقبل الوضع الراهن بعد الهجمة البربرية الشرسة التي تعرضت لها بعد ان تحولت شنكال الى مدينة اشباح واكوام من الرماد واعينهم ترنو الى حكومة اقليم كوردستان التي تعتبر الضمانة الوحيدة لاستباب الامن والاستقرار بعد عودة قوات البيشمركة البطلة الى مواقعها قبل عام 2014 بالتنسيق مع الجيش العراقي.      

لكن ما تم الاتفاق عليه بين حكومة الاقليم وحكومة بغداد يعد اتفاقاً تأريخياً بحق , لم تستطيع أية حكومة تنفيذها لسنوات خلت بعد مفاوضات ماراثونية متواصلة لعدة اشهر حتى تم التوقيع على بنودها المتفق عليها وبحضور ممثلة الامم المتحدة وممثل الكوتا للطائفة الايزيدية في البرلمان العراقي وممثلين عن حكومة الاقليم وبغداد وتبقى الاتفاقية حبراً على الورق ومرهونة بالتنفيذ على ارض الواقع لتاخذ مدياتها وفق الية يتفق عليها بالتنسيق مع حكومة إقليم كوردستان.

وما ان تم الاعلان عن بنود الاتفاقية حتى انبرت بعض الجهات لتعلن موقفها الرافض بالضد من الاتفاقية بحجة عدم التشاور معهم مسبقاً وتهميش البعض الاخرمنطلقين بذلك  من ضرب مصالحهم  الشخصية  بعد ان اعلن  المتحدث باسم رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إنه أشرف على اتفاق " تأريخي يعزز سلطة الحكومة الاتحادية في سنجار وفق الدستور، على المستويين الإداري والأمني، وينهي سطوة الجماعات الدخيلة"  ، وأن الاتفاق "يمهد لإعادة إعمار المدينة وعودة أهاليها المنكوبين بالكامل، وبالتنسيق مع حكومة إقليم كوردستان " .

  ومن جانب اخر استبشر الشنكاليون خيراً بعد اعلان الاتفاقية واعتبروه قراراً في الاتجاه الصحيح وتصحيح المسارات الخاطئة والاوضاع الشاذة التي عاشتها المدينة لعدة سنوات لتنتهي بذلك عقدة النزوح وفتح آفاق المستقبل المنظور لتعود شنكال الى سابق عهدها كما كانت مدينة للتعايش السلمي ويعود الحق لاهله بعد اغتصابه من قبل اعتى منظمة ارهابية عرفها التاريخ المعاصر وما نجم عنها  من تعرض اهل شنكال عامة  واخص بالذكر اخوتنا الايزيديين لابشع انواع  القتل على الهوية والتعذيب والتشريد والاغتصاب والخطف و السبي وبيع الفتيات  العفيفات في اسواق النخاسة  وتغييب المئات منهم الى يومنا هذا بصور تقشعر لها الابدان  وخلافاً لكل التقاليد والاعراف الاجتماعية ومخالفة لكل مبادىء الاديان السماوية والمعتقدات الدينية.

عليه ينبغي الاسراع في تنفيذ بنود الاتفاقية على ارض الواقع المرير في مدينة شنكال  .