واشنطن ترسل مدرعات قتالية جديدة إلى شمال شرق سوريا‎
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

واشنطن ترسل مدرعات قتالية جديدة إلى شمال شرق سوريا‎

أعلنت «عملية العزم الصلب» التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا وصول تعزيزات إضافية لحماية القوة التابعة للتحالف الدولي هناك.

وقالت  قوة المهام المشتركة في بيان، إن «التعزيزات شملت وصول مركبات المشاة القتالية من نوع (أم2أي2 برادلي) إلى شمال شرق سوريا بهدف توفير الحماية للقوة التابعة لشركاء التحالف في معركتها المستمرة من أجل هزيمة داعش».

وأشار البيان أنه على الرغم من الهزيمة الإقليمية التي مني بها التنظيم المتطرف وتدهور قيادته، وبداية تراجع أيديولوجيته على نطاق واسع  «لا تزال هذه الجماعات المتطرفة العنيفة تشكل تهديداً».

ولفت البيان الذي نقل عن العقيد واين ماروتو المتحدث باسم «عملية العزم الصلب» قوله، إن عودة ظهور داعش سيظل يمثل احتمالاً واقعياً للغاية، مالم يتم الاستمرار في الضغط عليه.

البيان أكد أن التحالف الدولي ضد داعش ملتزم بالعمل «مع وإلى جانب شركائنا المحليين» في إشارة إلى قوات سوريا الديمقراطية لضمان الهزيمة الحتمية لداعش.

إلى ذلك، أعلنت القيادة المركزية الأميركية (Centcom )، في بيان الجمعة، أنها نشرت مركبات برادلي القتالية ورادار سنتينل، بالإضافة إلى زيادة وتيرة دوريات الطائرات المقاتلة فوق القوات الأميركية، من أجل «المساعدة في ضمان سلامة وأمن قوات التحالف».

وجاء في بيان القيادة «هذه الإجراءات دليل واضح على تصميم الولايات المتحدة للدفاع عن قوات التحالف في منطقة شرق سوريا، ولضمان قدرتها على مواصلة مهمتها لهزيمة داعش».

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية بيل أوربان في البيان، إن الولايات المتحدة لا تسعى إلى الصراع مع أي دولة أخرى في سوريا، لكنها ستدافع عن قوات التحالف إذا لزم الأمر.

تأتي هذه التعزيزات بعد أيام من احتكاك وقع بين مركبات عسكرية أميركية وروسية تسبب بإصابة عدد من الجنود الأميركيين بسبب تصرف من القوات الروسية وصفه البنتاغون بالعدواني والمتعمد.