رئيس معهد البحوث الكوردية الأمريكية: البيشمركة القوة الوحيدة التي تعتمد عليها أمريكا والتحالف في العراق
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

رئيس معهد البحوث الكوردية الأمريكية: البيشمركة القوة الوحيدة التي تعتمد عليها أمريكا والتحالف في العراق

أكد رئيس معهد البحوث الكوردية – الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن تسليح قوات البيشمركة دليل على أهمية استقرار إقليم كوردستان من النواحي الجيوسياسية والأمنية والعسكرية، وأشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تعتمد على البيشمركة كحليف لها في حال تخفيض قواتها في العراق.

وقال كاروخ خوشناو لـ (باسنيوز): «بعد صعود داعش في حزيران 2014 وانهيار الجيش العراقي في الموصل، تحولت قوات البيشمركة إلى منقذ وتمكنت من هزيمة داعش، وشكلت شجاعة وبطولة البيشمركة عاملاً هاماً أثار إعجاب أمريكا والتحالف، ومنذ ذلك الحين أدرجت أمريكا دعم قوات البيشمركة ضمن برامجها، وذلك عبر عملية إصلاح شاملة في البيشمركة».

کارۆخ خۆشناو: بریارەکا تیۆری بۆ سارێژکرنا برینا جادا شیعی | Evro News

كاروخ خوشناو

وأضاف «وقد تم التخطيط لهذه العملية من قبل الولايات المتحدة والتحالف، وتم تنفيذها لعدة سنوات، وذلك من خلال آلية لتدريب وتنظيم وتوحيد قوات البيشمركة، وفي هذا الإطار تم حتى الآن إعادة تنظيم لواءين من البيشمركة، وهذه المساعدة العسكرية الأمريكية (250 مليون دولار) تندرج في إطار عملية إصلاح البيشمركة، من أجل إعداد قوات البيشمركة كقوات محترفة ومدربة».

وأوضح كاروخ خوشناو، أن «الغرض من هذه المساعدات هو تمكين البيشمركة من الحفاظ على استقرار إقليم كوردستان في مواجهة مخاطر الإرهاب بشكل عام وداعش بشكل خاص، في ظل إمكانية خفض القوات الأمريكية في العراق كما أشار دونالد ترامب في حملته الانتخابية، لتصبح البيشمركة قوة تعتمد عليها الولايات المتحدة كحليف لها».

وأكد رئيس معهد البحوث الكوردية – الأمريكية، أن تسليح قوات البيشمركة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، دليل على أهمية استقرار إقليم كوردستان من النواحي الجيوسياسية والأمنية والعسكرية، لأن الكورد والبيشمركة هي القوة الوحيدة في العراق التي تعتمد وتراهن عليها أمريكا والتحالف».