هازارد: لم أصبح عملاقا بعد... أحتاج إلى التحسن
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

هازارد: لم أصبح عملاقا بعد... أحتاج إلى التحسن

قال إيدن هازارد مهاجم ريـال مدريد إنه يحتاج إلى التحسن ليصبح من عمالقة الفريق بعد بداية بطيئة لمشواره مع ناديه الجديد هذا الموسم أخفق خلالها في هز الشباك أو صناعة أهداف لزملائه.

وانضم جناح منتخب بلجيكا إلى ريـال مدريد قادما من تشيلسي هذا الصيف مقابل 100 مليون يورو «109.07 مليون دولار» في أبرز صفقات العملاق الإسباني بعد موسم كارثي في 2018-2019.

وينظر إلى هازارد على أنه الخليفة المحتمل لكريستيانو رونالدو في ريـال مدريد بعد أن رحل هداف الفريق على مر العصور إلى يوفنتوس في صيف 2018 وورث اللاعب البلجيكي القميص رقم 7.

وأبلغ هازارد الصحفيين اليوم الأثنين قبل مواجهة كلوب بروج في دوري الأبطال « لم أصبح عملاقا بعد ويتعين أن أظهر قدرتي على ذلك، كلنا نعرف تاريخ الرقم 7 في هذا النادي وأرغب في أن أصبح أفضل لاعب في العالم ، أتمنى أن أبذل قصارى جهدي ليس فقط في المباريات لكن في التدريبات أيضا».

وبعد تقارير عن وصوله لفترة الإعداد للموسم بوزن زائد عانى هازارد من إصابة في الفخذ عشية إنطلاق الموسم ولم يخض مباراته الأولى مع ريـال مدريد حتى 14 سبتمبر/ أيلول في الانتصار 3-2 على ليفانتي .

وشارك اللاعب البالغ من العمر 28 عاما أساسيا ثلاث مرات من وقتها لكنه بدا بعيدا عن مستواه.

وقال «بمقدوري اللعب بشكل أفضل، أنتقد نفسي دائما لكن بالعمل والإجتهاد يوميا يمكنني تغيير كل شيء».

وتابع «الأمور ليست مثالية تماما لكننا في المركز الأول في الدوري، خسرنا في باريس وعانيت من إنتكاسة بسبب الإصابة لكني الآن في كامل لياقتي وأتمنى أن أقدم كل ما عندي في المباريات القادمة.

«لست مصابا حاليا وكل ما أحتاجه تسجيل أهداف والحسم أمام المرمى، عندما أبدأ في التسجيل وتقديم عروض جيدة ستكون كل الامور الأخرى سهلة».

وخسر ريـال مدريد مباراته الإفتتاحية في دوري الابطال 3- صفر أمام مستضيفه باريس سان جيرمان ويتطلع للعودة إلى الطريق الصحيح أمام كلوب بروج في سانتياغو برنابيو غدا الثلاثاء.