لاستعادة الصدارة مجدداً.. زيدان يسعى لإنهاء سيطرة برشلونة على ملعب سانتياغو برنابيو!

29/02/2020 - 09:31 نشر في الرياضة

يسعى فريق ريـال مدريد الإسباني إلى الخروج من كبوته الأخيرة محليًا وقاريًا، عندما يستضيف غريمه برشلونة على ملعب سانتياغو برنابيو مساء يوم غد الاحد، ضمن منافسات الجولة 26 من الدوري الإسباني.

ويعاني الميرنغي منذ بداية شهر شباط الجاري، إذ ودع الفريق منافسات كأس ملك إسبانيا بالسقوط على ملعبه أمام ريـال سوسيداد بنتيجة 4-3، قبل أن يفقد 5 نقاط في الليغا بالتعادل أمام سيلتا فيغو بنتيجة 2-2، والخسارة أمام ليفانتي بهدف دون رد، ليتنازل عن الصدارة لغريمه برشلونة.

كما تلقى الفريق ضربة موجعة عندما فقد تقدمه بهدف نظيف أمام ضيفه مانشستر سيتي ليخسر بهدفين مقابل هدف، في مباراة الفريقين ضمن منافسات ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا مساء الأربعاء الماضي.

ويسعى المدرب الفرنسي زين الدين زيدان لقيادة فريقه لتحقيق الفوز على برشلونة من أجل العودة للمسار الصحيح وإستعادة صدارة الليغا، خاصة وأن المباراة سوف تقام على ملعب سانتياغو برنابيو أمام جماهير النادي الملكي.

ويعاني الميرنغي أمام غريمه برشلونة خلال السنوات الماضية على ملعب سانتياغو برنابيو، إذ يعود آخر انتصار حققه الفريق على البلوغرانا في مدريد في منافسات الليغا إلى شهر أكتوبر من عام 2014، عندما فاز ريال مدريد بنتيجة 3-1 بقيادة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي، على ضيفه الكتالوني الذي كان يدربه وقتها لويس إنريكي، المدير الفني الحالي لمنتخب إسبانيا.

ومنذ ذلك الحين، نجح برشلونة في حصد الثلاث نقاط في كل مباراة خاضها على ملعب سانتياغو برنابيو في الليغا حتى الآن، بـ 4 انتصارات متتالية، حيث حقق البلوغرانا الفوز برباعية نظيفة في شهر نوفمبر من عام 2015، ثم بنتيجة 3-2 في شهر أبريل من عام 2017، ثم بثلاثية نظيفة في شهر ديسمبر من عام 2017، وأخيرًا بهدف دون رد في الثاني من شهر مارس من عام 2019.

وخلال هذه الفترة، جاء الانتصار الوحيد للميرنغي على أرضه بالكلاسيكو، في إياب كأس السوبر الإسباني، حين فاز الفريق بقيادة زيدان بثنائية نظيفة في 16 أغسطس 2017.