ماركا: أتلتيكو مدريد يعاني دفاعيًا قبل مواجهة محمد صلاح في دوري أبطال أوروبا

16/02/2020 - 22:19 نشر في الرياضة

يواجه الفريق الأول لكرة القدم بنادي أتلتيكو مدريد بقيادة المدرب دييجو سيميوني، مشكلة دفاعية قبل مباراة ليفربول في ذهاب الدور الثاني من بطولة دوري أبطال أوروبا لموسم 2019/2020.

ويلتقي الفريقان يوم، الثلاثاء المقبل، على ملعب "واندا متروبوليتانو".

وأشارت صحيفة "ماركا" الإسبانية إلى أن أتلتيكو مدريد يعاني من أزمة في مركز الظهير الأيسر، بسبب المستوى الفني غير الجيد الذي يقدمه اللاعب، رينان لودي، خلال المباريات الماضية.

مستوى البرازيلي غير مقنع بالنسبة لمدربه، سيميوني، الذي قام بتغييره في المباراة الأخيرة أمام فالنسيا لعدم قدرته على مواجهة هجمات المنافس من الجبهة اليسرى الدفاعية بل وحصل على بطاقة صفراء في الشوط الأول بسبب التهور، وكان من الممكن أن يتم إقصاءه قبل نهاية أول 45 دقيقة.

واعترف سيميوني في تصريحاته بعد المباراة بأن السبب وراء استبدال لودي هو تحذيره في الشوط الأول من خطورة هجمات فالنسيا، لتفوق فيران توريس عليه في كل مرة واجهه، لكن بعد مرور 8 دقائق فقط لم يجد المدرب الأرجنتيني تحسنًا في أداء البرازيلي لذلك استبدله بزميله، شيم فرساليكو.

وتكمن مشكلة لودي في الدفاع، حيث يميل إلى النواحي الهجومية أكثر وهذا يضع سيميوني في ورطة قبل مواجهة ليفربول نظرًا لتواجد أحد أبرز الأجنحة في الجانب الأيمن، محمد صلاح، وبذلك يكون هناك خطر منتظر إذا استعان المدرب بالبرازيلي به في مباراة الثلاثاء.

وأكدت الصحيفة الشهيرة أن هناك أكثر من حل من الممكن أن يتجه إليه سيميوني، الأول، الاعتماد على ساؤول نيجيز في هذا المركز كما حدث في أكثر من مباراة أو طلب مهام دفاعية من كوكي في وسط الملعب لتغطية لودي في النواحي الدفاعية.

ربما يكون هناك أيضًا فكرة تغيير مركز الظهير الأيمن، سانتياجو أرياس، إلى الظهير الأيسر حتى يغلق تلك الثغرة أمام محمد صلاح الذي يجيد استغلال أخطاء المدافعين، حيث أن 37% من أهداف ليفربول تأتي من خلال محمد صلاح سواء سجل أو صنع لزملائه.