لغز تعيين رئيس الوزراء العراقي الجديد .. التوصل لمواصفات المرشح دون التوصل لشخصه

11/03/2020 - 12:51 نشر في التقارير
التظاهرات المطالبة بالخدمات وفرص العمل ومحاربة الفساد مستمرة في العراق التظاهرات المطالبة بالخدمات وفرص العمل ومحاربة الفساد مستمرة في العراق

أكد عدد من النواب العراقيين استمرار المشاورات لحسم اختيار رئيس الوزراء الجديد.

وقال النائب عن كتلة سائرون النيابية برهان المعموري ، إنه "تم الاتفاق على مواصفات مرشح رئيس الوزراء، ولم يتم التوصل إلى شخصه حتى الآن"، مضيفاً أنه "من المؤمل أن يعقد اجتماع خلال يومين لاختيار مرشح رئاسة الوزراء".

بدوره، أشار النائب عن تحالف الفتح أحمد الأسدي ، إلى أن "المشاورات بين الكتل السياسية لاختيار مرشح رئيس الوزراء مستمرة"، نافياً "إرسال 3 أسماء إلى مكتب رئيس الجمهورية".

ومن جانبه، أوضح رئيس كتلة بيارق الخير النائب محمد الخالدي أنه "تم الاتفاق على رسم مرحلة جديدة تتضمن الاستقلالية التامة لرئيس الوزراء، وكذلك الوزراء التابعين للحكومة"، لافتاً إلى أن "اختيار رئيس الحكومة يجب ألّا يكون على أساس محاصصة وتوزيع المناصب على الأحزاب" وفق قوله.

إلى ذلك قال النائب عن كتلة الحكمة النيابية حسن فدعم ، إن " الاجتماعات مستمرة لاختيار مرشح رئاسة الوزراء " ، مبيناً أنه "من المؤمل أن يحسم اسم مرشح رئيس الوزراء خلال اليومين أو الثلاثة أيام المقبلة".

نتيجة بحث الصور عن ازمة اختيار مرشح لرئاسة الحكومة بالعراق

 وأشار إلى أن "المعايير المعتمدة للمرشح أن يكون سياسياً مستقلاً ويحظى بمقبولية الجميع"، موضحا أن "الأسماء المتداولة في وسائل الإعلام ومواقع التواصل غير صحيحة".

وكشف تحالف الفتح، عن طرح أسماء جديدة لاختيار مرشح لرئاسة الوزراء.

وقال النائب عن التحالف فاضل الفتلاوي ، إن "الكتل السياسية طرحت 7 أسماء مرشحة خلال المشاورات الجارية لاختيار من تنطبق عليه المعايير المتفق عليها في اختيار مرشح رئاسة الحكومة".

وأضاف أن "4 من الأسماء المرشحة طرحت في وقت سابق، والثلاثة الآخرين غير منتمين لجهة سياسية ولم يتسلموا مناصب سابقة".

وكان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، قد أعلن اللجوء إلى خيار الغياب الطوعي عن جلسات المجلس، داعياً البرلمان إلى عقد جلسة استثنائية.

نتيجة بحث الصور عن ازمة اختيار مرشح لرئاسة الحكومة بالعراق

وأعلنت رئاسة الجمهورية في وقت سابق بدء المشاورات مع الكتل السياسية لاختيار بديل لرئيس الوزراء بعد اعتذار محمد توفيق علاوي عن التكليف بتشكيل الحكومة.

بدوره ، كشف النائب عن تحالف سائرون، علاء الربيعي، عن تشكيل القوى السياسية الشيعية لجنة تضم 7 شخصيات تمثلها لاختيار مرشح جديد لرئاسة الحكومة خلفاً للمستقيل عادل عبد المهدي، وبعد إخفاق المكلف محمد علاوي بنيل ثقة البرلمان.

وقال الربيعي أن “هذه اللجنة ستتفق على اختيار رئيس الوزراء، ليتم بعدها إرسال كتابٍ إلى رئيس الجمهورية برهم صالح من أجل تكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة”.

وأضاف أن “اللجنة تضم (نبيل الطرفي/تحالف سائرون، عدنان فيحان/تحالف الفتح، احمد الفتلاوي/تيار الحكمة، باسم العوادي/ائتلاف النصر، حسن السنيد/دولة القانون، حيدر الفؤادي/ حزب عطاء، عبد الحسين الموسوي/ حزب الفضيلة”، موضحاً أنه “حتى الآن لم يتم الاتفاق على مرشح معين، لكن تم تحديد الآليات التي سيتم بموجبها اختيار مرشح رئاسة الوزراء”.

نتيجة بحث الصور عن ازمة اختيار مرشح لرئاسة الحكومة بالعراق

وتابع النائب عن تحالف سائرون، أنه “بعد طرح الاسماء من قبل ممثلي الكتل الشيعية، سيتم اختيار 5 اسماء، ثم يتم الاتفاق على أحدها لرئاسة الوزراء”.

من جانبه ، كشف ائتلاف النصر، امس الثلاثاء، عن أبرز المرشحين لرئاسة الوزراء، مشدداً على أهمية إسناده لشخصية اقتصادية، مؤكداً بروز اسم جديد بين المرشحين للمنصب.

وقال النائب عن الائتلاف، فلاح عبد الكريم ، إن “رئيس الجمهورية مقيد بمدة حددها الدستور بـ 15 يوما لتكليف مرشح لرئاسة الحكومة”، مؤكداً أن “هناك حراكاً نيابياً وآخر من الكتل السياسية للاتفاق على ترشيح شخصية قادرة على إدارة البلاد في المرحلة القادمة”.

وأضاف أن “أسماء طُرحت ومازالت تطرح كمرشحين لرئاسة الوزراء أبرزهم علي شكري وعدنان الزرفي وسامي الأعرجي”، مشدداً على “ضرورة اختيار شخصية اقتصادية لرئاسة الوزراء ، قادرة على تجاوز الأزمة المالية المحدقة بالبلد نتيجة انخفاض أسعار النفط، وكذلك الظروف التي يمر بها البلد نتيجة فيروس كورونا”.