آلاف الدونمات تحترق في نينوى .. حراك برلماني لتعويض المتضررين

4 إصابات بتفجير في أرض زراعية غرب الموصل ...

07/06/2019 - 20:40 نشر في التقارير

سجلت محافظة نينوى خسائر جديدة جراء الحرائق في الأراضي الزراعية، إذ اندلع اليوم الجمعة حريق في أراض لمحصولي الحنطة والشعير في ناحية العياضية التابعة لقضاء تلعفر غرب الموصل، لترتفع مساحة المناطق المتضررة بسبب الحرائق إلى 62 الف دونم في محافظة نينوى، فيما أصيب عناصر في الدفاع المدني جراء انفجار عبوة ناسفة خلال تواجدهم قرب منطقة الحرائق لإخماد النيران، وهو ثاني انفجار يستهدف فرق الدفاع المدني خلال الـ 48ساعة الماضية.

حرائق وإصابات ..

مدير زراعة نينوى دريد حكمت طوبياً قال في تصريح لـ (باسنيوز)، إن مديريته سجلت حريقاً جديداً في أرض زراعية لمحصولي الحنطة والشعير في ناحية العياضية ما تسبب بخسائر مادية في المحصولين.

وأكد مصدر أمني إصابة أربعة من منتسبي الدفاع المدني بجروح بانفجار عبوة ناسفة في ناحية العياضية خلال محاولتهم إخماد الحريق في الأرض الزراعية.

وقال المصدر لمراسل (باسنيوز) إن «أربعة من منتسبي الدفاع المدني أصيبوا وتضررت عجلتهم الإطفائية جراء انفجار عبوة ناسفة من مخلفات داعش خلال مرور فريق الدفاع المدني وتوجهه لخماد النيران».

نتيجة بحث الصور عن حرائق نينوى

وكشف مدير زراعة نينوى دريد حكمت طوبيا عن ارتفاع عدد الحرائق في عموم مناطق نينوى إلى 129 حريقاً، منها 25 حريقاً يوم أمس فقط، مؤكداً أن المساحات المتضررة لغاية يوم أمس وصلت إلى 62 ألف دونم لمحصولي الحنطة والشعير، مبيناً أن حرائق اليومين الماضيين أضرت بعشرين ألف دونم من الأراضي المزروعة بالحنطة والشعير بمناطق سنجار ومخمور وتلعفر والقيروان وحمام العليل والحضر والقيارة وديبكة وبعشيقة وبرطلة والحمدانية.

تعددت الأسباب ..

وأكد مدير زراعة نينوى أن «الحرائق تعود لأسباب عدة، أولها الجرائم الإرهابية لداعش وثانيها متعمد يرجع للخلافات والنزاعات العشائرية، ومنها ما ترجع لأسباب الإهمال وخروج بعض الأمور عن السيطرة».

نتيجة بحث الصور عن حرائق نينوى

حراك برلماني لتعويض المتضررين ..

 إلى ذلك كشف النائب عن محافظة نينوى عبد الرحيم الشمري عن حراك برلماني لتعويض المتضررين من الحرائق.

وقال الشمري في تصريح لـ (باسنيوز)، إن «نواب نينوى سيقدمون طلباً في البرلمان العراقي لتعويض المتضررين المزارعين جراء الحرائق»، مبيناً أن «النواب سيبدأون بجمع التواقيع في أقرب جلسة لمجلس النواب لإدراج فقرة تعويض المزارعين المتضررين في جداول الأعمال المقبلة والتصويت عليها لضمان تعوضهم من قبل الحكومة».