تقرير : عودة قوية للزعيم الكوردي مسعود بارزاني وحزبه الى الساحة العراقية

بعد عام من استفتاء الاستقلال

22/10/2018 - 17:10 نشر في التقارير

قال تقرير صحفي ، اليوم الاثنين ، ان الزعيم الكوردي المخضرم مسعود بارزاني وحزبه الديمقراطي الكوردستاني عادا بقوة الى الساحة السياسية العراقية، بعد عام من استفتاء على الاستقلال قاده الزعيم الكوردي .

تقرير لوكالة "فرانس بريس" نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية ، وترجمته (باسنيوز) ، اشار الى ان فيما الحزب الديمقراطي الكوردستاني حقق فوزاً واضحاً في الانتخابات البرلمانية  التي جرت في اقليم كوردستان في 30 سبتمبر/ايلول الماضي ، فأنه بامكان الحزب أن يتباهى بكونه أكبر حزب في العراق بعد حصوله على 25 مقعدًا في الانتخابات التشريعية العراقية التي جرت في مايو/أيار الماضي ، ما يوفر له هامشاً واسعاً خلال التفاوض على المناصب الوزارية في بغداد.

وذكر تقرير " الديلي ميل" انه مع فوزه بـ 45 مقعداً في برلمان كوردستان المكون من 111 مقعداً ، فإنه يمكن لحزب الرئيس بارزاني تشكيل أغلبية بدون حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني .

ونقل التقرير عن عادل باخوان ، وهو باحث مشارك في كلية الدراسات المتقدمة في العلوم الاجتماعية في باريس : " الآن ، إنه (الديمقراطي الكوردستاني) ثقل كبير في السياسة الكوردية ، لا يمكن لأحد الاستغناء عنه في بغداد".

وتوقع أن يسعى الزعيم الكوردي للحصول على منصب نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية والمالية للحزب الديمقراطي الكوردستاني في الحكومة الفيدرالية التي سيتم تشكيلها بحلول نوفمبر/تشرين الثاني.