بعد الهدنة: الخيار الأسوء

قد يقول أحدٌ ما، وهل هناك خيارٌ أسوء مما حصل خاصة بعد خسارة كري سپي/ تل أبيض، و سري كانييه/رأس العين؟ من يفكر بعمق العلاقة بين الروس والأتراك، وبين ترامب والروس، وما جرى أخيراً بين أردوغان وترامب لا يستبعد أن تكون هناك خيارات أسوء.

تجدر الإشارة إنّ خيار تواجد القوات الحكومية/ النظام في كُوباني ومنبج هو ليس الخيار الأسوء مقارنة مع ما هو أسوء منه!

-تُرى ما هي الخيارات الأسوء؟

نعلم جميعاً إنّ الاتراك ما زال بيدهم ورقة ادلب، وإنّ جزءٌ كبيرٌ من الطريق الدولي حلب-دمشق بيد القوات المدعومة تركيّاً، سواءاً أكان الروس أو النظام قد سخر وقتاً وأصرف مالاً وقاتلا معاً لأجل الإستيلاء على هذا الطريق الحيوي بالنسبة للعاصمة دمشق والعاصمة الاقتصاديّة حلب.

ولا يذهب عن  بالنا انّ سقوط عفرين/كُرداغ كان سببه المباشر هو استبدال عفرين بالغوطة الشرقية؛ فأخذا الاتراك عفرين/كرداغ، والنظام الغوطة، وبين الأمرين خسر الكورد وحلمهم الكبير.

المخيف هنا هو ما سيجري يوم الثلاثاء، أي بعد لقاء بوتين وأردوغان، وربما نتائج اللقاء ذاك أسوء من اللقاء الذي تم بين مايك بنس وأردوغان.

في لقاء بنس مع الأخير أطلق يد أردوغان في مساحة هي بطن كوردستان سوريا، حتى لو كان العرب يشكلون الأغلبية في تلك المساحة لكن تداخل مصالح العرب والكورد في تلك المنطقة أعطى لتلك المساحة هويّة مختلطة، ومعقدة أيضاً؛ وليس بالوسع أن نقول ان التآمر انحصر فقط في تلك المنطقة انّما أسال لعاب أردوغان عندما سمع بانتشار قوات النظام/ الحكومية السوريّة في كل من منبج وكُوباني؛ لأنه أصبح اللقمة السهلة، والتفاهم مع الروس أسهل في ظل وجود احباط عام في أوساط الكورد.

لنضع في بالنا، انّ ديرالزور والرقة مهمة للنظام والروس وهي محافظتين انّ وقعتا بيد النظام تعود الفائدة الكبيرة للإيرانيين فضلاً عن انّ المحافظتين تستحوذان على نسبة كبيرة من إنتاج النفط.

بقي القول إنّ الخيار الاسوء هو استبدال منبج وكوباني بإدلب، لأنّه في هذه الحالة يحقق النظام شروط ملائمة لحلب وتأخذ الطريقين من حلب إلى اللاذقية ودمشق؛ بيد انّ الاسوء هو تقسيم تركة "التحالف" لنقل الامريكان بين تركيا والروس بحيث تأخذ تركيا كل محافظة الحسكة ونصف محافظتي حلب والرقة، والنظام يأخذ ديرالزور وما تبقى من الرقة وهذا الذي" تبقى" هو ذات اهمية من كل الرقة حيث السد اي الطاقة الكهربائية، وأيضاً آبار البترول.

وحكمة المقال تفيد" عندما تصبح على المشرحة لا أحد يهمه ان كنت ستحيا بألم أو تموت !".