قيادي بالوطني الكوردي السوري : هذا مابحثه وفد المجلس مع السفير الامريكي وليم روباك

26/02/2020 - 13:02 نشر في لقاءات

أكد قيادي كوردي سوري، اليوم الأربعاء، أن وفدا من رئاسة المجلس الوطني الكوردي السوري المعارض في سورياENKS  ، التقى بالسفير الأمريكي وليم روباك في غربي كوردستان(كوردستان سوريا) بناء على دعوته.

وقال الدكتور يشار علي عضو المجلس العام لـ ENKS لـ(باسنيوز) إن: «هيئة رئاسة المجلس التقت يوم أمس بالسفير الأمريكي وليم روباك ومساعدته إيملي براندت في مقر اقامته في قاعدة تل بيدر بريف الحسكة  بغربي كوردستان».

مضيفاً ، أن « اللقاء تناول التطورات السياسية في المنطقة ونتائج لقاء المجلس مع وزير الخارجية التركي جاويش أوغلو حول الوضع الكوردي في غربي كوردستان».

مشيراً ، الى أن« اللقاء شدد على ضرورة عودة النازحين في عفرين وكرى سبي (تل أبيض) وسري كانيه (رأس العين) إلى ديارهم ، ووقف كافة الانتهاكات والممارسات بحق سكان تلك المناطق».

كما لفت إلى أن« اللقاء تناول أيضا وحدة الصف الكوردي بين القوى السياسية في غربي كوردستان وسبل تحقيقها واستعداد الاميريكيين للضغط لإزالة جميع العقبات».

وأكد القيادي الكوردي أن« وحدة الصف الكوردي مطلب جماهيري وإقليمي ودولي للحفاظ على باقي ما تبقى من غربي كوردستان».

موضحاً ، بالقول « حتى الان حزب الاتحاد الديمقراطي PYD يمارس سياسية التكتيك تجاه هذا الملف ويتوجهون نحو مسارات أخرى كالنظام وغيره ».

كما لفت علي إلى أن« PYD لم يلتزم بوقف الحملات الإعلامية تجاه المجلس وتجيش مناصريه ضده على عكس اتفاق إجراءات بناء الثقة بين الجانبين».

وكان المجلس الوطني الكوردي قد التقى مؤخرا بمسؤولين روس وأمريكان واتراك وغيرهم حول الشأن الكوردي في غربي كوردستان.

هذا وكان بيان للمجلس ، أمس الثلاثاء ، نقل عن السفير الأمريكي تأكيده على أهمية وضرورة عودة النازحين لديارهم في عفرين وتل ابيض(كؤي سبي) وسري كانيه ( رأس العين ), مشيراً إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تدعم ذلك.

مضيفاً بأن روباك شدد على دعم بلاده لوحدة الموقف الكوردي لما له من انعكاسات إيجابية على الحل السياسي العام في سوريا وصياغة دستورٍ يضمن حقوق كل السوريين ومن ضمنهم الكورد.

كما نقل عن السفير الأمريكي تأكيده على أهمية التعاون واستمرار اللقاءات بين الولايات المتحدة والمجلس الوطني الكوردي.