قيادي في ENKS: على PYD الابتعاد عن لغة التخوين إذا أراد وحدة الموقف والرؤية الكوردية

23/02/2020 - 11:49 نشر في لقاءات

دعا قيادي في المجلس الوطني الكوردي المعارض في سوريا ENKS، اليوم الأحد، حزب الاتحاد الديمقراطي PYD إلى الكفّ عن لغة التخوين والتهديد بحقهم إذا ما أراد فعلاً وحدة الموقف والرؤية الكوردية.

وكان PYD قد أصدر بياناً يوم أمس السبت، اعتبر فيه أن لقاء رئاسة ENKS  مع وزير الخارجية التركي «ينسف» مبادرة وحدة الصف الكوردي، ويضعه أمام ردة فعل الشعب.

وقال فؤاد عليكو القيادي في  ENKSلـ (باسنيوز): «حقيقة أستغرب إصدار مثل هذا البيان من قبل PYD وكأن لسان حالهم يقول بأنهم أوصياء على الحركة الكوردية وENKS ، مرفقاً بتهديدات مبطنة يذكرنا بما كانوا يمارسوه بحق المجلس قبل 5 سنوات».

وأضاف «حيث يعتبرون فتح المكاتب من قبلENKS   منحة من قبلهم وليس تراجعاً عن خطأ جسيم ارتكبوه بحق المجلس».

وكانت القوى الأمنية قد أغلقت في السنوات الثلاث الأخيرة مكاتب أحزابENKS   ومنعت نشاطهم السياسي في غربي كوردستان (كوردستان سوريا).

نتيجة بحث الصور عن فؤاد عليكو

فؤاد عليكو

وتابع عليكو قائلاً: «إضافة لذلك يعطون الحق لأنفسهم بأن يذهبوا منفردين إلى الحوار مع النظام دون أخذ رأي المجلس ودون أن يعرف الشارع على ماذا يتحاورون».

وتساءل «من أعطاهم الحق بمثل هذا الحوار الانفرادي الذي قد يؤدي بهم الذهاب إلى منطقة لايرضى عنها الشعب الكوردي فيما يتعلق بحقوقه القومية؟».

وأشار عليكو إلى طلباتهم (PYD) المستمرة لتركيا بضرورة اللقاء والحوار حول قضايا حدودية أو بناء نوع من العلاقات، وقال: «في الوقت نفسه يستخدمون لغة التخوين بحق المجلس إذا ما أقدم على خطوة مماثلة».

وكان رياض درار، رئيس مجلس سوريا الديمقراطية الذي يشكل الواجهة السياسية لقوات سوريا الديمقراطية قد قال في وقت سابق لـ (باسنيوز): «نسعى للانفتاح على الجميع .. حتى تركيا».

ولفت عليكو إلى أن «المجلس واضح وصريح مع شعبه في أي لقاء مع أي جهة دولية مرفقاً بتصريح عن  فحوى هذه اللقاءات، بينما هم يمارسون عكس ذلك، إذ لا أحد يعرف إلى أين وصل حوارهم مع النظام، وماهي اللجان التي تشكلت».

وقال عليكو، إن «مثل هذا البيان لا يخدم وحدة الموقف بقدر ما يضع العصي أمام مبادرة السيد مظلوم عبدى قائد قوات سوريا الديمقراطية، علماً أن المجلس أبدى كامل المرونة في التعاطي مع المبادرة ولازال، وننتظر الترجمة العملية لها من قبل قسد وتقديم تصور مبدئي وواضح عن فحوى وآلية هذه المبادرة».

وختم فؤاد عليكو القيادي في  ENKSحديثه بالقول: «على PYD أن يبتعد عن لغة التخوين والتهديد إذا ما أراد فعلاً وحدة الموقف والرؤية الكوردية».

وكان وفد من رئاسة المجلس الوطني الكوردي اجتمع يوم الأربعاء، مع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في العاصمة التركية أنقرة.