قيادي بالوطني الكوردي السوري : إبقاء PYD النازحين الكورد في المخيمات يخدم التغيير الديموغرافي

24/01/2020 - 23:20 نشر في لقاءات

أكد قيادي كوردي سوري ، اليوم الأربعاء ، أن إبقاء حزب الاتحاد الديمقراطيPYD النازحين الكورد في العراء والبرد والمخيمات يصب في خانة من يعملون على حدوث تغيير ديموغرافي في غربي كوردستان (كوردستان سوريا) داعيا حزب العمال الكوردستاني PKK إلى وقف استخدام الشباب الكورد وقودا في حروبه العبثية .

وقال فؤاد عليكو، القيادي في المجلس الوطني الكوردي المعارض في سوريا في حديث لـ (باسنيوز) عن موقف PYD من عودة النازحين إلى ديارهم في عفرين وكرى سبي (تل أبيض) وسرى كانيه (رأس العين) والمناطق الاخرى  : " أعتقد ان موقفPYD  خاطىء ويصب في خانة من يعملون على حدوث التغيير الديموغرافي لهذه المناطق ولايخدم الشعب الكوردي في شيء"،

موضحا " إذا كانوا (PYD) يعتبرون البقاء في العراء والبرد والمخيمات شكلا من أشكال المقاومة كما وصفها آلدار خليل (القيادي البارز في PYD) فليفعل هذه المقاومة السرمدية في كوردستان تركيا".

 وتابع عليكو بالقول :" كفى أن يستخدم قنديل (في إشارة إلى قيادة PKK في جبال قنديل في كوردستان) شبابنا وقودا في حروبهم العبثية".

وكان اتفاق بين المجلس الوطني الكوردي المعارض في سوريا والائتلاف الوطني السوري المعارض قد جرى مؤخرا في إسطنبول على تشكيل لجنة مشتركة لمتابعة الانتهاكات التي تحصل في عفرين وكرى سبي وسرى كانيه والعمل على إيجاد الأرضية اللازمة لعودة المهجرين بشكل طوعي إلى ديارهم.

Image result for ‫فؤاد عليكو‬‎

 بالصدد قال عليكو : " لم يتم تشكيل اللجنة بعد من قبلنا وسيتشكل قريبا خلال الأيام القادمة، والائتلاف الوطني السوري أبدى مرونة وتعاونا مع هذا الملف".

وأضاف "هناك معلومات بأن الشرطة المدنية دخلت مدينة رأس العين لاستتباب الأمن فيها"، معتبرا أن ذلك "مؤشر إيجابي".

وأردف عليكو بالقول :" كان من ضمن مطالب المجلس الوطني الكوردي بأن تكون الإدارة مدنيّة "، معبرا عن أمله أن " تتشكل اللجنة قريبا لتقوم بعملها على أكمل وجه في عودة الأهالي إلى بيوتهم بشكل آمن ودون مشاكل".

وختم فؤاد عليكو، القيادي في المجلس الوطني الكوردي حديثه بالقول : " مايهمنا الآن هو إنقاذ مايمكن انقاذه وذلك بعودة ولو جزء من الشعب الى بيوتهم بعيدا عن الاستعراضات الفيسبوكية والبطولات الخلبية ، خاصة بعد فشلهم (PYD) في الدفاع عن هذه المناطق، وترك مصيرهم للقدر".

يذكر أن مئات الآلاف من أبناء الشعب الكوردي قد نزحوا من عفرين وكرى سبي وسرى كانيه ومناطق أخرى جراء الحروب في غربي كوردستان.