قيادي كوردي سوري لـ(باسنيوز) : الأيام المقبلة حبلى بتطورات سياسية وعسكرية

20/06/2019 - 14:57 نشر في لقاءات
الصراع في ادلب ينبئ بتطورات دراماتيكية وفرار مئات الآف اللاجئين  الصراع في ادلب ينبئ بتطورات دراماتيكية وفرار مئات الآف اللاجئين

قال قيادي كوردي سوري ، اليوم الخميس ، إن الأيام المقبلة حبلى بتطورات سياسية وعسكرية في المنطقة سواء في شرق الفرات أم غربها أم في مسار التحالفات الاستراتيجية بين الدول الأساسية المعنية بالأزمة السورية.

وقال فؤاد عليكو عضو المكتب السياسي لحزب يكيتي الكوردستاني – سوريا (احد أحزاب المجلس الوطني الكوردي السوري المعارض) في حديث لـ(باسنيوز) : " تشهد منطقة شرق الفرات حالة هدوء سياسي وعسكري على عكس منطقة إدلب والمناطق المجاورة لها حيث تدور فيها حالة صراع عسكري وسياسي كبير ينبئ بتطورات دراماتيكية كبيرة أقلها هروب مئات الآلاف إلى مناطق غرب الفرات وتركيا ومن ثم غرق أوربا بسيل من اللاجئين السوريين على غرار ما حصل في 2015-2016 إذا لم يتم تطويقه".

مضيفاً ، أن " العلاقات التركية / الروسية ستتأثر سلبا أو إيجابا بناء على  ما يتمخض عن هذا الصراع "، مردفاً "من هنا نستنتج جمود الحديث عن المنطقة الآمنة في شرق الفرات ، لأن تركيا تريد مزيدا من الوقت لما ستؤول اليه معارك إدلب والعلاقة مع روسيا خاصة ما يتعلق بموضوع منظومة أس 400 الصاروخية التي وترت العلاقة كثيرا بين تركيا وحليفتها الاستراتيجية أمريكا".

 وأوضح عليكو بالقول :" إذا لم يستجب الروس لنداءات تركيا بوقف الحرب في إدلب فإن ذلك سوف يدفع  بتركيا إلى إلغاء الصفقة وتحسين العلاقة مع أمريكا ومن ثم البحث في ترتيبات المنطقة الآمنة بصورة مشتركة ومقبولة من الطرفين ، خاصة وأن أمريكا تقف إلى جانب تركيا في موضوع إدلب وتدعمها بقوة وهذا السيناريو يتصدر المشهد السياسي  حاليا".

وتابع القيادي الكوردي السوري ، بالقول " إذا حصل تفاهم بين تركيا وروسيا بشأن إدلب وتم تسليم منظومة أس 400 لتركيا فإن من شأن ذلك تعقيد العلاقة بين تركيا وأمريكا وحينها يتم التغاضي في الحديث عن المنطقة الآمنة من جانب أمريكا بالإضافة إلى استخدام أمريكا لقوات سوريا الديمقراطية وحزب الاتحاد الديمقراطي PYD كورقة ضغط على تركيا مع ما يترافق ذلك من عقوبات اقتصادية في الوقت نفسه على تركيا ".

مبيناً : " حينها لن تقف تركيا مكتوفة الأيدي وقد تتدخل عسكريا في شرق الفرات بدعم روسي وإيراني معا " .

وختم فؤاد عليكو عضو المكتب السياسي لحزب يكيتي الكوردستاني – سوريا  حديثه لـ(باسنيوز) بالقول : " من هنا أستطيع القول بأن الأيام المقبلة حبلى بتطورات سياسية وعسكرية في المنطقة سواء في شرق الفرات أم غربها أم في مسار التحالفات الاستراتيجية بين الدول الأساسية المعنية بالأزمة السورية حيث لا توجد في الأفق المنظور أية بوادر للحل السياسي في سوريا".


logo

Copyright ©2019 Basnews.com. All rights reserved