جهود دولية حثيثة لتوحيد الموقف السياسي الكوردي في سوريا

16/06/2019 - 14:57 نشر في لقاءات

أكد قيادي كوردي سوري، اليوم الأحد، أن هناك جهوداً جدية وحثيثة من قبل أطراف دولية لتوحيد الموقف السياسي الكوردي في غربي كوردستان (كوردستان سوريا)، لافتاً إلى أن التحالف الدولي يتجه نحو تنفيذ القرارات الدولية في سوريا.

وقال بشار أمين، عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا (أحد أحزاب المجلس الوطني الكوردي في سوريا) لـ (باسنيوز): «إن المرحلة القادمة قد تحمل جوانب من تفاهمات بين العديد من الأطراف السياسية الدولية منها والإقليمية وحتى المحلية، لأن الخيار العسكري الذي يتبعه النظام بمؤازرة حلفائه وفي مقدمتهم روسيا قد لا يجدي، بل ربما يجر المخاطر أكثر على سوريا، خاصة وإن تفاهمات أستانا -  سوتشي قد تراجعت، والتحالف الدولي يتجه نحو تنفيذ القرارات الدولية».

نتيجة بحث الصور عن بشار أمين

بشار أمين

أمين أوضح أن «المجتمع الدولي والمعارضة السورية تسعى في أولوياتها لحل بعض القضايا الملحة (وقف العمل العسكري في إدلب، إنجاز اللجنة الدستورية، إنهاء معاناة المهجرين السوريين في لبنان) من جانب آخر».

وأشار إلى أن «هناك تصعيداً أمريكياً إيرانياً على أكثر من صعيد، منها الاستفزازات الإيرانية لأمريكا، إلى جانب مساعيها إقحام ميليشيا إضافية إلى سوريا عبر حدود العراق مع سوريا».

وأردف أمين بالقول: «كلما تأخر النظام السوري في التجاوب مع المجتمع الدولي تزداد المخاطر أكثر فأكثر».

أما في الشأن الكوردي في سوريا، أكد القيادي الكوردي، إنه «متوقف على مدى إمكانية تعزيز العامل الذاتي في سبيل إنجاز تفاهمات في الموقف السياسي بما يحقق العمل المشترك»، مبينا أنه «هناك المبادرة الفرنسية والمساعي الأمريكية في هذا الاتجاه».

وأكد بشار أمين، عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا، أن «الجهود جدية وحثيثة بخصوص الشأن الكوردي، والأطراف المعنية لا بديل لديها عن ذلك (وحدة الصف الكوردي في سوريا)، حيث أن الآمال ترجح الجانب الإيجابي ولو لم يكن السبيل إلى ذلك سهلاً كما يعتقد البعض».