عضو بهيئة الائتلاف الوطني المعارض : الاتفاق على الخطوط العريضة لـ "لمنطقة الآمنة"..هذه هي نقاط الخلاف !

11/05/2019 - 13:54 نشر في لقاءات
جنديان من التحالف الدولي شرق الفرات جنديان من التحالف الدولي شرق الفرات

قال قيادي كوردي سوري ، اليوم السبت ، إن الخطوط العريضة من الاتفاق حول المنطقة الآمنة شرقي الفرات قد أُنجزت، لافتاً الى وجود ثَمَّة خلاف على عمقها وكيفية الإشراف عليها و الإدارة فيها.

عبد الله كدو عضو الهيئة السياسية للائتلاف الوطني  لقوى الثورة والمعارضة السورية ، وعضو المكتب السياسي لحزب يكيتي الكوردستاني – سوريا ( أحد أحزاب المجلس الوطني الكوردي المعارض في سوريا)  قال في تصريح لـ(باسنيوز) : " ما زالت اللقاءات الأمريكية التركية مستمرة ، عبر لجان خاصة " ، مردفاً " بحسب المعلومات المتوفرة لديهم فإن الخطوط العريضة من الاتفاق قد أُنجزت".

 وتابع " لكن ثَمَّة خلاف على عمق المنطقة الآمنة ، و كيفية الإشراف عليها والإدارة فيها، إضافة إلى وضع قوات سوريا الديمقراطية التي ترفضها تركيا ، بسبب نواتها، حزب الاتحاد الديمقراطي PYD التي تعتبرها  تركيا امتداداً لحزب العمال الكوردستاني PKK".

Image result for ‫عبدالله كدو‬‎

كدو أضاف بالقول ، ان " الأمريكان لم يحصلوا بعد على تأكيد أوربي بالمشاركة في مشروع المنطقة الآمنة المزمع اقامتها في شرقي الفرات حتى اللحظة"، واستدرك بالقول "لكن المستجدات والاستقطابات السياسية والميدانية ، خاصة ما يجري في منطقة إدلب، تشير إلى أن التوافق التركي الأمريكي ، المدعوم أوربياً ، والمقبول لدى القوى السياسية المحلية .. سيحصل".

وبشأن المعارك في إدلب شمال غرب سوريا، قال القيادي الكوردي"  إن المعارك على أشدها، واستهدفت عشرات الآلاف من المدنيين، رغم أنها مازالت مقتصرة على الهجمات الجوية الروسية و كذلك طيران النظام".

مشيراً ، إلى أن" النظام الذي يمر بأزمة مالية خانقة ، ولم يعد يستطيع أن يستوعب حتى حاضنته، يريد تصدير أزمته عسكريا، من جهة، ويرمي لفتح الطرق الدولية المارة من إدلب إلى اللاذقية وحلب ودمشق وهي M4, M5 لاستئناف النقل و التجارة من جهة أخرى".

وذكر كدو ، أن" الهجمات على إدلب  هي نتيجة لانتهاء مسار أستانة الذي أظهر فشلا واضحا في الجولة 1‪2 الأخيرة، وكذلك هي  ردٌّ على حوارات تركية أمريكية حول المنطقة الآمنة".