ارتفاع في قيمة الأسهم والليرة التركية على وقع وقف إطلاق النار شمالي سوريا

18/10/2019 - 18:16 نشر في اقتصاد

سجلت الليرة التركية، اليوم الجمعة، أعلى معدل لها خلال أسبوعين، كما صعدت الأسهم والسندات في البورصة التركية بعدما وافقت الولايات المتحدة على عدم فرض أي عقوبات إضافية على أنقرة في إطار اتفاق وقف إطلاق النار المؤقت الذي تم إبرامه بين واشنطن وأنقرة أمس الخميس.

وارتفعت العملة التركية بنسبة 3ر1 بالمئة لتصل قيمتها أمام الدولار إلى 7585ر5 ليرة، لتعوض بذلك الخسائر التي تكبدتها خلال الأيام الأخيرة وسط مخاوف بشأن احتمال تعرض تركيا لعقوبات اقتصادية أمريكية رداً على على العملية العسكرية شمال شرقي سوريا.

كما ارتفع مؤشر البورصة بنسبة 4 بالمائة تقريباً في بدء الجلسات، في أكبر قفزة له منذ حزيران/ يونيو الماضي.

وقال عن جان أوكسون، مدير المبيعات بمؤسسة ‹غلوبال سكيوريتيز› للخدمات المالية في إسطنبول، إن «اتفاق الهدنة، رغم أنه مؤقت، أثار التفاؤل بين المستثمرين بشأن تبدد خطر العقوبات».

وأضاف «أصبح المزاج العام أكثر إيجابية على نطاق واسع».

وينص اتفاق وقف إطلاق النار على  إقامة ‹منطقة آمنة› بعمق عشرين ميلا شمالي سوريا، وهو ما يمثل كا يطالب به الرئيس التركي رجب طيب أردوغان منذ سنوات، كما تعهدت الولايات المتحدة بإلغاء العقوبات التي أعلنتها في وقت سابق هذا الأسبوع على أنقرة، بمجرد إعلان هدنة دائمة شمال شرقي سوريا.