رغبة عراقية تركية بانعاش التجارة بين البلدين

20/06/2019 - 13:58 نشر في اقتصاد/العراق

قالت الأمانة العامة لمجلس الوزراء العراقي ، اليوم الخميس، ان كل من العراق وتركيا ترغبان بتصفية ملفات عالقة بشأن اتفاقية التجارة الحدودية (BTA) المبرمة سابقاً بين الجانبين ، وإنعاش التجارة بين البلدين.

جاء ذلك على لسان رياض فاضل محمد مدير عام دائرة التدقيق والرقابة في الأمانة العامة لمجلس الوزراء رئيس اللجنة الخاصة بالاتفاقية العراقية التركية التجارية ، خلال اجتماع اللجنة الخاصة بالاتفاقية والذي عقد بمبنى الأمانة العامة لمجلس الوزراء، بحضور ممثلين حكوميين عن الطرفين.

وبحسب بيان رسمي طالعته (باسنيوز) ناقش الوفدان ، " أهم النقاط التي طرحت في اجتماع أنقرة المنعقد خلال شهر نوفمبر/ تشرين الثاني لسنة 2018، وأهم المستجدات التي طرأت خلال الفترة السابقة ، من ضمنها العقود المطلوب إلغاؤها أو تفعيلها من قبل الجانب العراقي ، وحسم المبالغ والديون المترتبة على الجانب التركي ، والمودعة في المصارف التركية".

كما تطرق الاجتماع، إلى "مناقشة مسألة مشاكل الشركات التركية العالقة، وطريقة التواصل مع الجهات التعاقدية العراقية، وتفاصيل الحساب المتبقي بموجب الاتفاقية المذكورة آنفاً".

وطالب الجانب التركي، بـ " تفعيل عدد من العقود المبرمة بين الطرفين سابقاً، بالتنسيق مع الجهات التعاقدية العراقية ذات الصلة".

وحضر الاجتماع عن الجانب العراقي، ممثلين عن الأمانة العامة لمجلس الوزراء، و وزارات النفط والتجارة والصناعة والاعمار والإسكان والبلديات والأشغال العامة والاتصالات والنقل ، فيما حضره عن الجانب التركي ، ممثلين عن وزارات الطاقة والتجارة والصناعة .

واتفق الطرفان، على "إنهاء المتعلقات الخاصة بتفعيل العقود أو إلغاءها، خلال فترة زمنية لا تتجاوز الثلاثة أشهر، كي يتمكن الجانبان، من حصر المبالغ المتبقية بموجب الاتفاقية، واستغلالها في تعاقدات جديدة لصالح العراق".