نفط البصرة: مغادرة العاملين الأجانب بسبب التوتر مع إيران لم تؤثر على مستويات الإنتاج

18/05/2019 - 21:17 نشر في اقتصاد/العراق

أوضح مدير شركة نفط البصرة إحسان عبد الجبار، اليوم السبت، بأن السبب الذي دفع إلى مغادرة نحو 30 عاملاً أجنبياً من شركة ‹إكسون موبيل›، العاملين في حقل القرنة، هو التوتر الأمريكي – الإيراني، حيث أن الشركة وجهت بهذا القرار كإجراء احترازي، فيما أكد بأن مغادرة العاملين الأجانب لم تؤثر على مستويات إنتاج النفط في حقل القرنة مطلقاً.

وقال عبد الجبار لـ (باسنيوز)، إن «السبب الذي دفع إلى مغادرة نحو 30 عاملاً أجنبياً من شركة اكسون موبيل، من العاملين في حقل القرنة هو التوتر الأمريكي – الإيراني، حيث أن الشركة وجهت بهذا القرار كإجراء احترازي»، مبيناً بأن «هؤلاء العاملين قد عادوا إلى مقر الشركة في دبي ومن هناك سيقومون بأعمالهم المكتبية عن بعد».

وأشار مدير شركة نفط البصرة، إلى أن «مغادرة العاملين الأجانب بسبب التوتر مع إيران لم تؤثر على مستويات إنتاج النفط في حقل القرنة مطلقاً»، مشدداً بأن «الأوضاع مستقرة تماماً في الحقول النفطية ولا توجد أية مشاكل أو تهديدات تذكر».

وتزايد التوتر بين طهران وواشنطن منذ أن قررت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي مع ايران قبل عام وبدأت في إعادة فرض عقوبات صارمة على الجمهورية الإسلامية.

وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون قد أشار إلى أن التحركات العسكرية لبلاده في المنطقة «توجه رسالة واضحة للنظام الإيراني مفادها أن أي عمل ضد القوات الأمريكية سيواجه بحزم».