عمليات سرقة وتهريب المعادن من الأنبار «تحت غطاء سياسي»

23/03/2019 - 21:13 نشر في اقتصاد/العراق

كشف مصدر من محافظة الأنبار(غرب العراق)، اليوم السبت، عن وجود عمليات سرقة في المحافظة لمادتي النحاس والفافون حيث تقوم جهات مجهولة تحت غطاء سياسي بسرقتها وتهريبها إلى محافظات أخرى.

وقال المصدر لمراسل (باسنيوز)، إن «أصحاب النفوس الضعيفة يقومون باستخدام الأطفال والشباب لجمع مادتي النحاس والفافون مقابل مبالغ مالية قليلة ويقومون بتهريبه وبيعه خارج المحافظة حيث هناك جهات سياسية تسهل لهم العملية وتقوم بمساعدتهم في الخروج من المحافظة إلى محافظات أخرى لبيع النحاس والفافون فيها».

وأضاف أن «مادتي النحاس والفافون من المواد التي لها قيمة كبيرة ومردود مالي للمحافظة إذا تم صهرها و إعادة تدويرها لاستخدامها مرة اخرى حيث تعتبر من ثروات المحافظة لغلاء أسعارها وإذا تم استخدامها بشكل صحيح سوف ترفع من ميزانية المحافظة».

وأشار المصدر إلى أن «من واجبات الحكومة العراقية والجهات المختصة متابعة هذه الجهات ومنعها من السرقة والتهريب لثروات المحافظة حيث أن مادتي النحاس والفافون لها أهمية كبيرة في الحياة اليومية وغلاء أسعارها يسبب مشكلة كبيرة للمحافظة».