مخاوف الفساد تمنع البنك الدولي من تسليم اموال مؤتمر الكويت للحكومة العراقية

عضو بالاقتصاد النيابية : كان متوقعاً...

كشف عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية عامر الفايز، الاحد، ان الانباء الذي تحدثت عن شرط البنك الدولي على بقاء اموال مؤتمر المانحين تحت اشرافه هو امر متوقع ، مبينا ان العراق مشخص عالميا بارتفاع مؤشر الفساد فيه ولذلك هناك خشية من تسليمه الاموال.

وقال الفايز في تصريح صحفي ، إن "موضوع اشتراط البنك الدولي عدم تسليم اموال مؤتمر المانحين للحكومة العراقية وابقائها تحت اشرافه في صرفها على الشركات الاستثمارية التي تروم اعمار العراق هو امر متوقع"، لافتا الى انه "في بداية مؤتمر المانحين في الكويت كان هناك شرطاً على ايداع الاموال في البنك الكويتي وصرفها على شكل دفعات للشركات الاستثمارية".

مضيفاً ، ان "هذا الامر متوقع لان العراق مشخص من قبل دول العالم بارتفاع مؤشر الفساد فيه وهذا أدى الى فقدان الثقة في المؤسسات العراقية".

هذا وأكدت اللجنة الاقتصادية في البرلمان العراقي ، في وقت سابق، ان القروض الممنوحة للعراق في مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق، والبالغة نحو 27 مليار دولار، ستثقل "كاهل" الموازنة.

وانطلقت فعاليات مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق في الكويت، يوم الاثنين 12 فبراير/ شباط 2018  واستمرت حتى الـ 14 منه .