لافتاً الى وجود نية لتهميشه ومطالباً بحقيبة العدل

يعود تأريخ بناءه الى اكثر من قرن ونصف

قائلاً سنرفع صادراتنا النفطية عبر ميناء جيهان التركي