عبدالله جعفر كوفلي

عبدالله جعفر كوفلي

مما لا شك فيه ان الكيانات السياسية و حتى الاجتماعية بين الدولة و الاسرة و حتى المنظمات الحكومية و غير الحكومية و من اجل ان

معروف ان القادة و الرؤوساء و المشاهير و العظماء منذ فجر التاريخ هم من يصنعون الاحداث و يؤثرون و يتأثرون في كل المجالات و تبقى

في بداية ظهور الامن القومي كمصطلح في النصف الاول من القرن الماضي على الرغم من وجوده عملياً منذ الوهلة الاولى لحياة الانسان المتواضعة ,  قد

يعد الكورد احدى المكونات الاساسية للمجتمع العراقي منذ عام 1921 و هو يحمل هموم قضيته المشروعة بعد ما ألحق عنوةً بهذه الدولة , اضطر الى

من سنن الله تعالى في خلقه جعلهم شعوباً و قبائل و وزعهم وقسمهم ،  ليتعارفوا و يتصالحوا و يتسامحوا و لا يتصارعوا و يتحاربوا و

ايران و امريكا دولتان كبيرتان في النفوذ و القوة السياسية و الاقتصادية و العسكرية ... الخ , يعملان من اجل مصالحهما و هذا حق مشروع

على الرغم من كل الطلبات و الضغوط المختلفة من اجل تأجيل الاستفتاء الكوردستاني او إلغاءه إلا انه مضى في طريقه وتم اجراؤه في 25/9/2017 وكانت