عبدالله جعفر كوفلي

عبدالله جعفر كوفلي

اثار الهجوم الامريكي بطائرات مسيرة على موكب قائد الحرس الثوري الايراني (قاسم سليماني) قرب مطار بغداد الدولي في صبيحة يوم 3/1/2020 و التي ادت الى

في البداية لستٌ روائياً و لا كاتب مسرح و لا طبيباً جراحاً ، و لكنه الحب والضرورة يدفعان بي الى الكتابة بهذه الشاكلة وهذا النمط،

 الأنا تؤدي الى الانانية ومنها تنطلق المصالح  والاهداف الضيقة ويدخل بها الانسان الى دائرة قصرالنفع بعد خروجه من الدائرة الانسانية والخير العام، وبأختصارانها صفة مذمومة،

الصراع والدوافع سر وجود الحياة و ديمومتها و بدونها تكون الحياة شللاً و مللاً في حلقة مفرغة , تنتهي في نقطة البداية , و يكون

ان النظرة الفاحصة الى تاريخ الحضارات و الانسانية و الخبرة و تجارب هذا الانسان في حياته تظهر بأنها تبنى على اكتاف المخلصين من ابناءه و

بات الفساد الاداري والمالي آفة هذا العصر، لأن تأثيرها تعادل الارهاب بل هي اشد و افتك, وانه الداء الذي اصاب به الانسان منذ القدم، لأن

لقد حاولت كثيراً الابتعاد قدر الامكان عن الكتابة في اوضاع شمال شرق سوريا لاسباب منها ان القلب يتألم و ينزف دماً و يحرق برؤية اثار

ان الدستور العراقي اعتبر العراق جمهورية اتحادية واحدة، وأقر بأقليم كوردستان أقليماً فيدرالياً، وبالنتجة فأن هذا الاقليم جزء من الدولة العراقية، ويجب هنا الاشارة الى

عنما أمسكت بقلمي لأسطر واكتب عن موضوع الإبادة الجماعية لقرية كوريمى بعد تفكير طويل وعميق وشعور بالحياء تجاه دماء ضحايا الإبادات الجماعية برمتهم وخاصة ضحايا

الصفحة 1 من 9