كفاح محمود

كفاح محمود

   تجربتان متشابهتان إلى حدٍّ ما في كل من لبنان والعراق مع وجود نقاط اختلاف هنا وهناك، إلا أنهما أقرب إلى بعضهما في

أحدثت التظاهرات الاحتجاجية للعراقيين في العاصمة بغداد والفرات الأوسط والجنوب العراقي، هزة عنيفة للسلوك الإداري والسياسي والاقتصادي للحاكمين، بل وأظهرت عورات ذلك الشكل من أشكال

   بعد طامة كبرى استمرت لنصف قرن تقريبا من الوعود الكاذبة والشعارات الجوفاء المهيجة، لشعب لم يرى طريقا لخلاصه من كثرة الأدعياء بأنهم

   بعد أن فشلت كل محاولات المعارضة وغير المعارضة من منشقي البعث والمؤسسة العسكرية المؤدلجة، من إسقاط نظام صدام حسين بانقلاب أو انتفاضة، شنّت

   خرج علينا كعادته باقر جبر صولاغ بمحاولة لاهانة الكورد والانتقاص من حقوقهم باسطوانة مشروخة وشماعة متهالكة، تلك التي يعلق عليها فشله وسوء إدارتهم، وبل

الصفحة 1 من 12