هوشنك أوسي

هوشنك أوسي

 

أثار المفكّر السوري الراحل صادق جلال العظم بطرح مفهوم «العلويّة السياسيّة» في سورية، جدلاً واسعاً، بخاصّة لدى من يوالون نظام الأسد ومن يعارضونه. خلاصة الرفض

بالعودة إلى أعداد جريدة «سرخوبون»، الجريدة المركزية لـ «حزب العمال الكوردستاني» ولسان حاله، بخاصّة الأعداد التي صدرت من 2011 ولغاية 2016، يخلص المرء إلى نتيجة

استيقظ المتبقّون من عناصر وقيادات «المجلس الوطني الكوردي في سورية - ENKS» في المناطق الكوردية السوريّة، صباح السبت 4/3/2017 على وجود رصاصة وقطعة صابون وخرقة

لي حكايات مريرة في نقد الحركة السياسيّة الكوردية في تركيا وسورية والعراق. دائماً كان يوصف هذا النقد، في الحدود الدنيا، بأنه «ليس أوانه» و «يخدم

يخبرنا التاريخ بأن الأحزاب العقائديّة - الأيديولوجيّة، الدينيّة منها واليساريّة، في مطالع تجاربها تبدو زاهدة، ومتقشّفة وبعيدة عن مباهج ومتاع «الدنيا»، وأقرب إلى الجماعات الصوفيّة.

منذ ان بدأ حزب العمال الكوردستاني تشكيل تنظيماته بين الكورد السوريين، سنة 1983، وحتى هذه اللحظة، كانت الأولوية في القيادة هي لكورد تركيا.
حتى

الصفحة 3 من 3