فيصل قاسم

فيصل قاسم

لعله، ومن نافلة القول، أن ذاك الشعار الطنـّان الرنـّان، أي «سوريا الأسد»، الذي طالما تباهى به الأسدان، ويجتره من والاهم، ويحمل الكثير من المضامين

كي لا يأخذنا الحقد واليأس والتضليل بعيداً عن الحقيقية، لا بد أن نضع النقاط على الحروف، ليس تبرئة لطرف ضد طرف في المسألة السورية،

ليس هناك استعمار جيد واستعمار سيئ على مدى التاريخ، فالمستعمر مستعمر سواء أكان أمريكياً أو أوروبياً أو روسياً أو صينياً، فالمستعمرون ليسوا جمعيات خيرية،