مشاري الذايدي

مشاري الذايدي

الهجوم الأميركي على معسكر تابع لإيران، تديره عصابة عراقية اسمها «حزب الله»، أو «كتائب حزب الله العراقي» في «القائم» على

في تحقيق للصحافي العراقي ميزر كمال نشره بموقع «درج»، تتبع حروب الملائكة والشياطين في العراق اليوم!

العراق بعد مرور 3 أشهر من الغضب الشعبي يحمل على

المشهد العراقي اليوم، يذكّر بالمشهد في 1991 والمقصود التشابه بين الانتفاضة الحالية والانتفاضة حينذاك.
نفس الجغرافيا التي ثارت على نظام
«كتاب استقالتي في جيبي».
هذه هي العبارة التي قدّمها رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي بوليصة تأمينه السياسية التي دخل
ليست الحصافة وليس الحزم أن تتعامل مع المشكلة حال وقوعها، بل الحصافة توقعها ومنع حصولها، أو بأضعف الإيمان تقليل ضررها
أول مشهد لتوقيع الرئيس الأميركي دونالد ترمب لأمر تنفيذي بعقوبات مالية على المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي أنعش ذاكرتي، فعادت
الصفحة 1 من 4