Basnews
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×
  • تعال معي يا شاعرنا..كوردستان تئن

    شعر: بدل رفو النمسا\ غراتس   إلى الشاعر لطيف هلمت*   شاعرنا من زمن..  حين كان  الظلم  يشمخ بقامته،                   في أزمنة التماسيح ! كان

  • صبّاغ الأحذية

     من الأدب الكوردي في المهجر *** على رصيف فارغ ضامخ بمكابدات الزّمن، لا الحمام يقتات على الزّاد ولا البشر تحركهم حياة مدينة فارغةَ!! صبّاغ أحذ

  • قف، لاتصافحني! .. نصوص ميكروسكوبية

    1 – نوستالجيا: كفي اليمنى لكم باتت تحكني! أربعون يوماً ولم أصافح أحداً إنه أكبر حدث من نوعه في حياتي!   2 – أسئلة الأسير؟ جدّ حزين أنا إن است

  • دهوك

    من الأدب الكوردي في المهجر *دهوك.. على ضفاف طيبة شعب ترسو مدينة يا عطر تراب أمي وآخر لحظات أغنية غرانيق                    بلادي! دهوك .. أي

  • أنين الجبال

    (إلى أخي .. الى توأم روحي الشهيد نوزت قمر وضجيج الروح بأشجانها) هل هي الصميمية وقد أصرت ان تسرد مرثياتها لتكشف عن جراحاتها ! وقررت ان تبوح اوجاعا و

  • الأنحلال

    كأن الآنَ هو ذلك اليومُ وأنا وحذائي البلاستيكي المرقع أمضي جل يومي الى المساء على المكبات والمزابل، كأن الآن هو ذلك اليوم أنا و ثلة من أطفال حي "مْن

  • مـخلدة في القلـب

    مُخلَّدَةٌ في القَلْـبِ والدَّهْرُ راعِـيـــــها           بِشِعْرِ امْرِئٍ قَدْ صاغَ مِنْها قَـوافـيها مٌــتَيَّمَـةٌ بَـــلْ كُنْتُ فـــيهـا الـم

  • الوجل

    أخاف ألاّ أموتَ وأراكِ في الروح الباردة لشخص آخر تبكينَ من أجل فؤادي الجياش. أخاف أن أموتَ ولا أراكِ في أتون العاطفة الباردة لشخص آخر تبكينَ لحضني

  • قنابل الثقوب السوداء –أبواق إسرافيل ج2   رواية كتارا 2019-2020

    وأعملتم فينا السيف. فاغتظتُ لحالنا واستجمعتُ قواي كلَّها وضربتَه ضربةً صاعقة فافترش الأرض وسكن ولم يتحرك ، نظرت إلى عينيه فوجدتهما جاحظتين ، فعزمت

  • هواجس قسرية

    وقفت على شرفة البيت تتأمل الشمال وهو ينوء تحت ثقل جبله الشاهق ووطئها ، تشمخ حينا بروعتها  وهدوئها ، أو تكتئب لتعربد ، هكذا حالها حينما تنكشف للناظر

  • الكرسي

    الكرسي الكرسي مهرة هائجة اثناء التسابق سباقة واثناء الترويض تكون في المقدمة تدور على اقدامها خلف امام لو لم يكن راكبها فارساً لما استقوى البقاء

  • قصائد تأملية

      سؤال سألت المنجل : لماذا تقوست هكذا ؟؟ أجاب : قوسني العملُ في الحصاد سألت زهرةَ الثلج : لِمَ عمرك قصير ؟؟ قالت : وهل للعمرِ طعمٌ بعد ذوبان الثل

  • صورة الموجة في عين الريح

    (1) قلبي مشوّش كثيراً  لا أعرف ماذا أفعل  سأضع بضع كلمات أمام الريح (2) الرّيحُ تستفزّ الدنيا  عرضتُ عيني لنظرة المطر  لمْ أحبّذ أنْ تسقط تلك

  • دهوك

      كم هي عذبة رائحتك يا وطني الممزق تحت بساطيل المحتلين... قالوا: غدوت مدينة كبيرة قالوا: تهيجت كلاب السلطان المسعورة ويسكبون الدماء في الأزق

  • إشتياق

     أشتاق الى أسنانھا حيث في اللقاء الأول كادت تقطع لساني الى نصفين أشتاق الى شامة ساقها أشتاق الى رقصة عطر يديها أشتاق الى ربط ستيانها الأسود أش

  • ألاعيب الحياة

     كسيجارةٍ مشتعلة تدخنني الحياة مجة مجة تمزق قامتي على الدوام وتسلم جسدي الى الدخان كم عبث هذه الحياة أحياناً تبكي على حالي وأحياناً أخرى تضحك تم

  • يوسف .. من بئرٍ نحو السماء

    ترجمة : نهاد نجار ــ مهداة لروح الشهيد يوسف نبي     دم يوسف أصبح مجرىً سال في ثنايا شجرة روج اڤا ذراعاه أصبحا فريعات شجرة وأصبح شَعر صدره عشبا

  • السياب

    ترجمة: نهاد النجار   وقفت أمام بلاط السياب وتأملت رأيته نحيفاً وضعيفاً أكثر نحافة عما کان حيا فزّاعة التصقت بالسماء موسى في جبل الطور  يريد

  • افوريزم

    ترجمة عن الكوردية : نهاد النجار   شجرة الغربة، تثمر الغربة فقط  * المرأة أجدر في ترتيب بعثرة هذا الكون  * الزمن يقاس ببعد الأناس وقربهم ول

التالي »