قيادي في ENKS: مناخات إيجابية لإنجاح وحدة الصف الكوردي
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

قيادي في ENKS: مناخات إيجابية لإنجاح وحدة الصف الكوردي

أكد قيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني- سوريا (أحد المجلس الوطني الكوردي السوري) اليوم الثلاثاء، إنهم في المجلس يعملون من أجل توفير كافة المناخات اللازمة لنجاح وحدة الصف الكوردي، مشيراً إلى وجود مناخ إيجابي مشجع نسبياً للخوض في العملية الوحدوية.

شاهين أحمد، القيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني - سوريا، قال لـ (باسنيوز): «مسألة وحدة الصف بالنسبة لنا سواء في المجلس أم في الحزب هي قضية إيمان وقناعة، وتتعلق بوجود وحقوق ومستقبل الشعب الكوردي في كوردستان سوريا، وهي في الوقت نفسه مطلب جماهيري ومصيري مُلح».

وأضاف «للأسف لنا مع الطرف الآخر المتمثل بحزب الاتحاد الديمقراطي PYD تجارب – اتفاقيات هولير 1 و2 ودهوك - سابقة غير مشجعة، كون الطرف الآخر لم يلتزم بها، لكن أعتقد اليوم الوضع مختلف، وخاصة بعد الذي جرى في عفرين وكري سبي (تل أبيض) وسري كانيه (رأس العين)، نتلمس بأن هناك مناخاً إيجابياً مشجعاً نسبياً للخوض في هذه القضية».

شاهين احمد: الغرب وتنظيم الإخوان ...هل حانت ساعة الطلاق ؟ | ARK News

شاهين أحمد

 وتابع أحمد «نعمل من جانبنا لتوفير كافة المناخات اللازمة لنجاح هذه المبادرة على أساس رؤيتنا الشاملة لوحدة الصف (السياسية، الإدارية، الاقتصادية، العسكرية والأمنية والتعليمية)، وكذلك موقعنا في سوريا المستقبل، والعلاقة مع دول الجوار، وخصوصيتنا الكوردية السورية ، وبمشاركة كافة الفعاليات الكوردية المؤمنة بقضية شعبنا والتغيير في سوريا».

وقال: « رؤيتنا لهذه القضية لاتنفصل عن رؤيتنا لقضية ترتيب البيت الوطني السوري العام الذي يشكل الأساس والمنطلق للمشروع الوطني السوري التغييري الشامل والهادف للتخلص من نظام البعث الشوفيني ، وبناء سوريا ديمقراطية تعددية اتحادية تأخذ بعين الاعتبار وجود وحقوق جميع مكونات الشعب السوري القومية والدينية والمذهبية».

وبشأن زيارة الأمريكان والروس والفرنسيين إلى غربي كوردستان، قال القيادي الكوردي: «أعتقد أن الجميع يبحث عن حصته ومصالحه، ويعمل على إيجاد أسهم له في سوريا المستقبل، وخاصة أن كل المؤشرات تدل على أن الأزمة السورية دخلت مرحلة جديدة مختلفة، وربما تشكل بداية للمرحلة النهائية».

وختم أحمد حديثه لـ (باسنيوز) بالقول: «نحن نشكر جميع الجهات التي تساهم في تقريب وجهات النظر بيننا وبين الطرف الآخر، وخاصة الجهود الاستثنائية والمتواصلة للأشقاء في كوردستان العراق بشكل عام والمرجعية القومية الكوردية الرئيس مسعود بارزاني بصورة خاصة».